عادي

15 قتيـلاً بسـلسـلـة تفجيـرات فـي أفغـانستـان

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين

قتل 15 شخصاً على الأقل، أمس الأربعاء، عندما استهدفت قنابل ثلاث حافلات صغيرة ومسجداً في أفغانستان، وفق ما أعلن مسؤولون.
 وقتل عشرة أشخاص على الأقل عندما انفجرت ثلاث قنابل على متن عدد مماثل من الحافلات الصغيرة في مدينة مزار شريف الواقعة في شمالي البلاد، بحسب الشرطة ومسؤول صحي. 
وقال الناطق باسم شرطة ولاية بلخ آصف وزيري: «زرعت القنابل على متن ثلاث حافلات صغيرة في مناطق مختلفة من المدينة»، مضيفاً أن 15 شخصاً آخرين أصيبوا بجروح.
بدوره، لفت مدير هيئة الصحة في بلخ نجيب الله تاوانا إلى أن ثلاث نساء كن من بين القتلى العشرة في التفجيرات التي استهدفت الحافلات.
وانفجرت قنبلة أخرى داخل مسجد في العاصمة كابول في وقت متأخر الأربعاء، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 10 بجروح، بحسب وزارة الداخلية. 
وبدوره، أفاد مستشفى الطوارئ في كابول في تغريدة أن خمسة أشخاص قتلوا في تفجير المسجد وأصيب 22 بجروح. وأكد شهود أن عدة سيارات إسعاف هرعت إلى المسجد الواقع في كابول لنقل ضحايا التفجير إلى المستشفيات. وذكرت وزارة الداخلية أن القنبلة كانت مزروعة داخل مروحة في المسجد. ولم تعلن أي مجموعة بعد مسؤوليتها عن التفجيرات الأربعة ولم يتضح إن كانت تستهدف فئة معيّنة. وكان عشرات المدنيين قتلوا خلال شهر رمضان الماضي في هجمات نفذت بمعظمها على أساس طائفي وتبنى تنظيم «داعش» بعضها. 
ففي 29 إبريل/نيسان، قتل عشرة أشخاص بمسجد سني في كابول، في اعتداء يبدو أنه استهدف أفراداً من الأقلية الصوفية كانوا يؤدون طقوساً. وفي 21 إبريل، أسفرت قنبلة في مسجد في مزار شريف عن مقتل 12 مصلياً على الأقل وإصابة عدد آخر بجروح. ووقع الاعتداء الأكثر دموية خلال رمضان في مدينة قندوز شمالاً عندما استهدفت قنبلة مصلين صوفيين داخل مسجد في 22 إبريل. وقتل 33 شخصاً على الأقل في الاعتداء وأصيب آخرون بجروح.
 (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"