عادي

بعد واقعة الاعتداء على فتاة.. قانوني يكشف عقوبة التنمر في السعودية

19:53 مساء
قراءة دقيقتين

كشف مصدر قانوني عقوبة التنمر في السعودية، بعد الحادث الذي أثار غضباً واسعاً، عندما اعتدت فتاة على زميلتها، وركلتها بقوة، وتنمّرت عليها.

وقال بندر العمودي، المحامي والمستشار القانوني، إن التنمر يعتبر من السلوكيات السيئة في المجتمع بمختلف قطاعاته، لافتاً إلى أن عقوبته تختلف باختلاف مكان وظروف وأطراف الحالة.

وأوضح، في تصريحات لقناة العربية، أن عقوبة التنمر في المدارس تختلف عنها في العمل، أما التنمر بين القُصر فعقوبته على القاصر تختلف، وتتدرج حسب حجم فعل التنمر وجسامته وخطورته والأضرار الناتجة عنه، مبيناً أن العقوبات تتدرج من التنبيه للقاصر وإشعار ولي أمره من الوالدين وأخذ تعهد خطي من القاصر بعدم تكرار فعله واستدعاء ولي الأمر وتنبيهه لمسلك ابنه.

وكشف العمودي، أن العقوبات على القاصر تصل إلى خصم درجات من الطالب والإحالة للمرشد الطلابي، والنقل لفصل آخر، والنقل لمدرسة أخرى بعيدة، كما قد تصل إلى عقوبات أكبر حسب حجم فعل التنمر ونتائجه.

وأردف أن هناك أنظمة خاصة بالأحداث وفقاً للعمر ولخطورة التنمر ونتائجه، أما فيما يتعلق «بسن المسؤولية الجنائية»، ولعقوبات المتعلقة بالحدث، الأقل من 18 عاماً، فالأمر غير محدد بشكل واضح، لكن المحاكم تتجه للأخذ بسن 15 عاماً.

وأضاف أن هناك قراراً لمجلس الشورى السابق في المملكة، أخذ بسن 18 عاماً لترتيب المسؤولية على سبيل المثال.

وأشار إلى أن قوانين أخرى تتعلق على سبيل المثال بالجنسية والإقامة مثلاً اعتبرت أيضاً أن القاصر هو كل شخص لم يبلغ سن 18 عاماً.

ولفت بندر العمودي إلى أن العقوبة في السعودية على المتنمر تصل لدفع غرامة تصل إلى 500 ألف ريال سعودي، إضافة إلى السجن لمدة تصل إلى عام، أو إحدى العقوبتين إذا ثبتت التهمة ضدهم عند ارتكابهم أعمال التنمر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"