عادي

حميد بن عمار النعيمي يكرم خريجي برنامج «صناع للمستقبل»

أشاد بتميز الأفكار والمشاريع المطروحة وارتباطها بالابتكار
19:43 مساء
قراءة دقيقتين
جانب من التكريم.

عجمان: الخليج

شهد الشيخ حميد بن عمار النعيمي ختام البرنامج التدريبي والمهني لبرنامج «صُناع للمستقبل» الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة عجمان بالتعاون والشراكة مع مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار ومختبر الشارقة المفتوح للابتكار وكرم خريجيه.

حضر ختام البرنامج في فندق عجمان سراي، المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، وسالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، وحسين المحمودي المدير التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وخريجو برنامج «صُناع للمستقبل» وأعضاء اللجنة المنظمة والقائمون على البرنامج.

وتفقد الشيخ حميد بن عمار النعيمي يرافقه عبدالله المويجعي، المعرض المصاحب للبرنامج الذي يضم أفكار مشاريع ومنتجات خريجي البرنامج؛ حيث قدم كل خريج نبذة عن فكرته ومشروعه وجدواها الاقتصادية وما توفره من منتج لخدمة أفراد المجتمع.

وأشاد الشيخ حميد بن عمار النعيمي، بتميز الأفكار والمشاريع المطروحة وارتباطها بمجال الابتكار في الصناعة، وأكد أهمية برنامج «صُناع للمستقبل» ودوره في تمكين الشباب الإماراتي المهتمين ببدء مشاريع خاصة بالأدوات والوسائل الداعمة للانطلاق في مجال التصنيع القائم على الابتكار.

وقال ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع دعم الأعضاء والابتكار في غرفة عجمان إن برنامج «صُناع للمستقبل» جاء شاملاً ومعززاً لقدرات منتسبيه بدعم وتعاون بين غرفة عجمان ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار ومختبر الشارقة المفتوح للابتكار، ويهدف إلى توفير التعلّم التجريبي والتعلّم المعرفي واكتساب المهارات وتمكين المشاركين من اكتشاف فرص الخدمات والمنتجات والتقنيات الصناعية الجديدة واختبارها وتقييمها، واكتساب ما يلزم من فهم ومهارات للمساعدة على التحوّل إلى مبتكرين وروّاد أعمال ناجحين في قطاع الصناعة وتثمين عملية ريادة الأعمال.

وأضاف أن غرفة عجمان تهتم بشكل خاص بتشجيع أصحاب الأفكار والمشاريع المرتبطة بالأنشطة الصناعية المعتمدة على الإبداع والابتكار في المنتجات دعماً للجهود المشتركة ضمن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورفع مساهمة القطاع الصناعي إلى 300 مليار درهم، بحلول عام 2031.

من جانبه أكد حسين المحمودي المدير التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، أهمية البرنامج الأول من نوعه ومواكبته لأهداف الدولة عبر تطوير القطاع الصناعي والاهتمام بالصناعات المتقدمة، مشيداً بنوعية الأفكار و المشاريع المطروحة، الأمر الذي يسهم في وجود قاعدة صناعية تحاكي اقتصادات المستقبل.

وفي ختام حفل التخريج قام الشيخ حميد بن عمار النعيمي، والمهندس عبدالله المويجعي وحسين المحمودي، بتكريم الخريجين وتوزيع الشهادات، فيما قدمت غرفة عجمان تكريماً خاصاً لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"