عادي

رقم قياسي لـ«مصاصي الدماء» في مدينة «دراكولا»

18:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة
لندن - أ ف ب
سُجل في مدينة ويتبي في شمال شرق إنجلترا، مساء الخميس، رقم قياسي عالمي جديد لعدد الأشخاص المتنكرين بأزياء مصاصي الدماء، بعد 125 عاماً على نشر رواية «دراكولا» المستوحاة من هذه المدينة الصغيرة.
وجاء في تغريدة نشرتها على شبكة تويتر منظمة «إنجليش هيريتدج» التي تدير موقع «ويتبي آبي» المهدّم حالياً والذي عٌقد فيه التجمّع «لقد حطمنا قبل قليل الرقم القياسي المسجّل في موسوعة لأكبر تجمع للأشخاص الذين يرتدون زي مصاصي الدماء، مع 1369 مصاص دماء!»
ارتدى الحاضرون أحذية ومعاطف وسراويل أو فساتين سوداء، ووضعوا أنياباً على أسنانهم العلوية.
وكان الرقم القياسي السابق يبلغ 1039 مصاص دماء وقد سُجّل في دوسويل بلولاية فيرجينيا الأمريكية.
نُشرت رواية «دراكولا» للكاتب الإيرلندي برام ستوكر للمرة الأولى عام 1897، وتناولت قصة هذا الكونت المتعطش للدماء، واقتبست منها لاحقاً أعمال كثيرة بينها أفلام سينمائية.
شكلت بلدة نورث يوركشاير الساحلية الواقعة على بحر الشمال والتي زارها ستوكر عام 1890 الإطار المكاني لروايته، وفقاً لمنظمة «إنجليش هيريتدج».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"