عادي

موسكو تتوقع من كييف تلبية مطالبها في محادثات السلام

01:27 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

توقعت موسكو من كييف أن تلبي المطالب الروسية من أجل استئناف مفاوضات السلام، تعليقاً على مداخلة لوزير الخارجية الامريكي الاسبق هنري كيسنجر نصح فيها أوكرانيا بتقديم تنازلات لروسيا، ما أثار غضب المسؤولين الاوكرانيين.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أمس الخميس، إن موسكو تتوقع من كييف تلبية مطالبها، مضيفاً أن أوكرانيا يجب أن تكون على دراية بالوضع من أجل إجراء محادثات السلام.

وكان بيسكوف يرد بذلك على تعليقات وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كيسنجر الذي اقترح هذا الأسبوع في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أن تسمح أوكرانيا لروسيا بالاحتفاظ بشبه جزيرة القرم التي ضمتها في 2014.

وتطالب موسكو أوكرانيا بالاعتراف بشبه جزيرة القرم كأراض روسية والاعتراف بالمناطق الانفصالية (لوغانسك ودوينتسك) التي تدعمها روسيا في شرق أوكرانيا كدول مستقلة من بين مطالب أخرى. وترفض أوكرانيا ذلك بشكل قاطع.

من جهته، اعتبر الرئيس الأوكراني، زيلينسكي تصريحات كيسنجر، التي دعا فيها كييف إلى قبول التنازل عن جزء من أراضيها من أجل التوصل إلى اتفاق سلام مع موسكو، وإنهاء النزاع أنها تذكّر بحقبة النازيين، حين عمدت بعض الدول الأوروبية إلى استرضاء القائد الألماني أدولف هتلر حينها عبر التنازل عن بعض الأراضي.

واعتبر كيسنجر أن الفشل في استئناف المفاوضات بين البلدين، والاستمرار في استعداء موسكو قد يكون له عواقب وخيمة على استقرار أوروبا برمتها على المدى الطويل، وقال: «يجب أن تبدأ المفاوضات خلال الشهرين المقبلين قبل أن تخلق اضطرابات وتوترات لا يمكن التغلب عليها بسهولة».

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"