عادي

119 كتاباً لـ «جمعية الناشرين» في المعرض

21:57 مساء
قراءة دقيقة واحدة

يلتقي زوار الدورة ال31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، مع 119 إصداراً، 30 منها حديثة النشر، ل13 داراً، ضمن مشروع «منصة»، لجمعية الناشرين الإماراتيين الهادفة إلى توحيد نتاجات أعضائها تحت مظلة واحدة، ودعم الناشر الإماراتي لعرض إصداراته في المحافل المحلية والعالمية، وإتاحة العناوين الحديثة الصادرة عن أعضاء الجمعية للقراء.

وتتنوع القطاعات المعرفية التي تشارك من خلالها الجمعية في المعرض لأكثر من 15 قطاعاً، حيث تشمل التاريخ والأدب والرواية والشعر، والإصدارات الدينية والتعليمية والأكاديمية، إضافة إلى كتب الدراسات بأنواعها، وقصص الأطفال، وأخرى تعنى بالتحفيز والتنمية البشرية.

ونظمت الجمعية خلال مشاركتها في المعرض 5 حفلات توقيع لعدد من الكتاب وهم: ريم زياد التي وقعت كتابها «انتصارات صغيرة»، وضحى الهادي ووقعت «عالم الأسرار» والكتابان صدرا عن دار بوابة الكتاب، ووقعت رقية الكعبي كتابها «دلوعة باباتي»، ووقعت سمية يعقوب «لا أحبك يا فيروس»، والكتابان صدرا عن دار التفرد، كما وقّع أسامة الحسيني كتابه «مليكة عيون الريم» الصادر عن دار أوغاريت.

وحول مشاركتها في المعرض، قال علي عبيد بن حاتم، رئيس جمعية الناشرين الإماراتيين: «أسهم مشروع «منصة» منذ انطلاقتها في ترسيخ مكانة الناشر الإماراتي وتوسيع حصته من سوق النشر محلياً وعالمياً، من خلال توفير حضوره على الساحة الثقافية في كافة المحافل، حيث شكلت المبادرة جسراً للتواصل بين القراء والمؤلفين والناشرين، وأرضاً خصبة للكتاب الإماراتي في المناسبات الثقافية، بما يثري الساحة المعرفية ويسهم في تعزيز دور قطاع النشر في خدمة التنمية المجتمعية والثقافية والاقتصادية لدولة الإمارات».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"