عادي

قتيلان أحدهما طفل بانفجار لغم حوثي

01:14 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

قال مرصد حقوقي، أمس السبت، إن اثنين من المدنيين أحدهما طفل قاصر، قتلا من جرّاء انفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي جنوبي الحديدة.

وذكر المرصد اليمني للألغام أن الطفل «عبد اللطيف علي محمود معافا» (16 سنة)، والمواطن «أحمد محمد معافا» (30 عاماً)، قُتلا نتيجة انفجار لغم للحوثيين بدرجة نارية كانا على متنها أثناء مرورها في طريق فرعي بقرية «الشعبة» في مديرية «حيس» بمحافظة الحديدة.

وخلال الأيام القليلة الماضية قُتل وأصيب العديد من المدنيين في محافظات تعز والبيضاء والحديدة من جرّاء انفجار ألغام زرعتها الميليشيات طوال سنوات الحرب، كما نفقت أعداد من المواشي جرّاء هذه الألغام.

وفي السياق، دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة مايكل بيري، ميليشيات الحوثي إلى نزع الألغام والعبوات المتفجرة التي زرعتها في جامعة الحديدة ومنشآت مدنية أخرى.

وقال بيري: إنه زار مواقع مختلفة في مدينة الحديدة لتعزيز تنسيق الأعمال المتعلقة بإزالة الألغام في المحافظة.

( وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"