عادي

مجلس إدارة غرفة الشارقة يؤكد مواصلة مسيرة الإنجازات

خلال اجتماعه الأول بعد التشكيل الجديد
17:28 مساء
قراءة 3 دقائق
خلال الاجتماع
تقديم خدمات ذات مستوى عالمي لقطاعات الأعمال وتعزيز التنافسية
------------------------------
إعادة تشكيل اللجان الفرعية المنبثقة عن مجلس الإدارة
------------------------------
تعزيز دور الغرفة في جذب المزيد من الاستثمارات النوعية
------------------------------
العويس: حريصون على نقلة نوعية في الخدمات والأنشطة

الشارقة: «الخليج»

رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة الجديد، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، معربين عن امتنانهم للثقة التي أولاها صاحب السمو بتكليفهم بمسؤوليات عضوية المجلس الجديد لأربع سنوات قادمة بموجب المرسوم الأميري رقم /36/ لسنة 2022 بشأن تشكيل مجلس إدارة الغرفة، ومؤكدين عزمهم على مواصلة مسيرة الإنجازات بالاستناد إلى رؤى وتوجيهات صاحب السمو لتحقيق رسالة الغرفة في دعم قطاعات الأعمال من خلال تقديم خدمات ذات مستوى عالمي لتعزيز قدراتها التنافسية وتحقيق تنمية اقتصادية ومجتمعية مستدامة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الذي عُقد الأربعاء بمقر الغرفة، برئاسة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وبحضور الشيخ ماجد بن فيصل بن خالد بن خالد القاسمي النائب الأول لرئيس الغرفة، ووليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس الغرفة، وأعضاء مجلس الإدارة، ومحمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة.

الإنجازات

وفي مستهل الاجتماع أعرب رئيس وأعضاء المجلس، عن خالص تعازيهم برحيل المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، القائد الاستثنائي الذي وضع تنمية الوطن وازدهاره والرفاهية لشعبه، على رأس الأولويات، وكان لفقيد الوطن أثر عظيم في نهضة الدولة، مؤكدين أن دولة الإمارات تمضي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برؤيته الثاقبة لتظل دوما الأفضل عالميا في مختلف المجالات الاقتصادية، وسيكون مستقبلها أكثر تقدما وازدهارا على مختلف المستويات.
واطلع المجلس على الإنجازات التي حققتها الغرفة وآخر المشاريع التي يجري العمل على تنفيذها والتي تستهدف تطوير الخدمات والأنشطة التي تقدمها وكافة مؤسساتها التابعة، بما يتناسب مع النهضة الاقتصادية والاستثمارية التي تشهدها الشارقة خاصة والإمارات عامة، كما جرى خلال الاجتماع إعادة تشكيل اللجان الفرعية المنبثقة عن مجلس الإدارة، والتي تتولى مباشرة اختصاصات متعددة في المجالات التجارية والصناعية والمهنية.

نقلة نوعية

وأكد العويس، أن المجلس الجديد سيكون حريصا على استكمال مسيرة الغرفة خلال المرحلة المقبلة، من خلال إحداث نقلة نوعية في خدمات وأنشطة الغرفة بما يحقق استراتيجيتها الجديدة للعام 2022- 2024، الرامية إلى دعم قطاعات الأعمال من خلال تعزيز كفاءة وفعالية الدراسات الاقتصادية التي تخدم مصالح الأعضاء والمستثمرين، فضلا عن تطوير منظومة التميز المؤسسي والاستثمار الأمثل بموارد الغرفة، لإيجاد بيئة تشريعية داعمة لمجتمع الأعمال في الإمارة، بالإضافة إلى تطبيق النهج المبتكر في تعزيز التعاون والتنسيق مع مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية المحلية بالشارقة ومواصلة تفعيل الدور الإيجابي المشترك معها للارتقاء بمستوى الخدمات، وتقديم المزيد من وسائل الدعم للقطاعات الاقتصادية والتسهيلات والحوافز لمنشآت القطاع الخاص، بما يتماشى مع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها إمارة الشارقة.
وأكد مجلس الإدارة على تعزيز دور الغرفة في العمل على جذب المزيد من الاستثمارات النوعية للإمارة، فضلا عن وضع الخطط والبرامج حول مضاعفة إسهامات القطاع الخاص في الترويج للفرص التي تتمتع بها الشارقة، وانتهاج مفهوم مبتكر لتوسيع الفائدة للأعضاء والمنتسبين من خدمات وأنشطة الغرفة وكافة مبادراتها.
يشار إلى أن غرفة الشارقة حققت نموا كبيرا في حركة العضويات والمعاملات المسجلة خلال الربع الأول من العام الجاري، تعد الأعلى منذ العام 2018، وذلك مع انضمام 1996 شركة جديدة إلى عضوية الغرفة مما يرفع العدد الإجمالي للأعضاء المسجلين لديها إلى 17568 عضو بزيادة 8% عن العام 2021، وذلك في مؤشر واضح على متانة الاقتصاد المحلي لإمارة الشارقة، كونها نقطة ارتكاز رئيسية في دولة الإمارات، لإقامة المشاريع الاستثمارية الناجحة وتأسيس علاقات اقتصادية إقليمية ودولية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"