عادي

اليزابيث تظهر في ختام احتفالات اليوبيل البلاتيني

كشفت سر حقيبتها مع «بادينجتون»
23:28 مساء
قراءة دقيقتين
الملكة خلال لقائها مع الدب «بادينجتون»

أطلت الملكة إليزابيث الثانية بشكل غير متوقّع من على شرفة قصر باكنغهام، أمس الأحد، لتلقي تحية على الجماهير، في اليوم الأخير من الاحتفالات بالذكرى السبعين لاعتلائها عرش بريطانيا.

وأطلت الملكة، التي غابت عن معظم الاحتفالات بيوبيلها البلاتيني، بزي أخضر وبرفقة نجلها وريث العرش الأمير تشارلز وزوجته كاميلا، فضلاً عن حفيدها الأمير وليام وزوجته كايت وأولادهما، قبل ترديد النشيد البريطاني «جاد سايف ذي كوين».

وألقت الملكة التحية على الحشود مبتسمة خلال هذا الظهور الوجيز قبل أن تعود ببطء إلى داخل القصر.

واحتشد آلاف الأشخاص أمام القصر بعد نهاية العرض الضخم الذي اختتم أربعة أيام من الاحتفالات التي أقيمت بمناسبة الذكرى السبعين لاعتلاء إليزابيث الثانية العرش البريطاني. بدأ الحفل الموسيقي الختامي لاحتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة اليزابيث، أمس، بفقرة كوميدية عُرضت في مقطع مصور، ظهرت فيه الملكة البالغة من العمر 96 عاماً وهي تحتسي الشاي مع شخصية الدب «بادينجتون» الكرتونية.

1

وأظهرت إليزابيث حسها الفكاهي، من خلال المقطع ، لتحل واحداً من أكثر الألغاز المتعلقة بها حيرة، عما يوجد داخل حقيبة يدها، وهو لغز تساءل عنه الكثيرون على مدار السنوات.

وبعد شرب كل الشاي وأكل الكعك، أخبر الدب الكارتوني الملكة كيف أنه يحتفظ دائماً بمخزون احتياطي من شطائر مربى البرتقال معه، ورفع قبعته الحمراء ليكشف عن ذلك المخزون.

وأظهرت الملكة إليزابيث حسها الفكاهي، عندما ردت بالقول: «وأنا كذلك»، وفتحت حقيبتها لتكشف عن مخزونها الخاص من هذه الشطائر.

وكشفت الملكة أنها تضع شطيرة مربى البرتقال المفضلة للدب داخل حقيبة يدها التي تحملها دائماً.

وتعليقاً على الفيلم القصير، قال قصر باكينغهام: «جلالتها معروفة بروح الدعابة، لذا فلا عجب أنها قررت المشاركة في مشهد الليلة».

تشارلز: الملكة لا تزال تصنع التاريخ

أشاد الأمير تشارلز بوالدته الملكة إليزابيث في خطاب عاطفي ألقاه، خلال احتفالات بمناسبة اليوبيل البلاتيني لها، قائلاً إنها وحدت الأمة، ولا تزال تصنع التاريخ منذ جلوسها على العرش قبل 70 عاماً. وأدلى تشارلز بخطابه خلال حفل موسيقي تضمن أغنية (وي ويل روك يو)، وشارك فيه مغنون أمثال أليشيا كيز وديانا روس.

وألقى وريث عرش بريطانيا كلمته مع قرب انتهاء الحفل الموسيقي المقام أمام قصر بكنهجام. وعندما عُرضت على الجدران صور من عهد الملكة، قال تشارلز (73 عاماً)، إن اليوبيل منح البلاد الفرصة لتقول لجلالتك «شكراً».

وأمام حشد بلغ عدده 22 ألفاً، بينما يشاهد ملايين آخرون الحفل عبر شاشات التلفزيون، قال الأمير تشارلز: «يا صاحبة الجلالة، لقد كنت معنا في أوقاتنا العصيبة، كما لممت شملنا للاحتفال بلحظات الفخر والفرح والسعادة».

وأضاف: «الأهم من ذلك، وقوفك إلى جانبنا طوال هذه السنوات السبعين. تعهدت بالخدمة طوال حياتك وتواصلين العطاء. لهذا نحن موجودون هنا».

وبدأت الخميس الماضي أربعة أيام من الاحتفالات، اُختتمت أمس، بمناسبة مرور 70 عاماً على اعتلاء الملكة العرش بعرض عسكري، وآخر لسلاح الجو الملكي، وإضاءة معالم في جميع أنحاء بريطانيا والعالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"