عادي

ماسك يتراجع عن خفض وظائف «تيسلا»

10:04 صباحا
قراءة دقيقتين
(رويترز)
قال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة «تيسلا»، أمس السبت: إن العدد الإجمالي للعاملين في الشركة المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية سيزيد خلال الـ12 شهراً المقبلة، لكن عدد الموظفين لن يشهد تغيراً يذكر، متراجعاً بذلك عما قاله قبل يومين عن وجود حاجة لخفض عشرة في المئة من الوظائف.
وأضاف ماسك على «تويتر»: «العدد الإجمالي للموظفين سيزداد. لكن الموظفين الذين يتقاضون رواتب سيظل دون تغيير كبير». وكان ماسك يرد على تعليق ورد في حساب على «تويتر» لم يتم التحقق من هوية صاحبه، «يتكهن» بأن عدد موظفي تيسلا سيزيد خلال 12 شهراً مقبلة.
يأتي هذا التعليق بعد يومين من رسالة بالبريد الإلكتروني وجهها ماسك إلى المديرين التنفيذيين للشركة، قال فيها إن لديه «شعوراً سيئاً للغاية» بشأن الاقتصاد وعليه تقليص نحو عشرة في المئة من الوظائف بالشركة.
وفي رسالة بريد إلكتروني أخرى للموظفين، الجمعة، قال ماسك: إن تيسلا ستخفض عدد الموظفين الذين يتقاضون رواتب عشرة في المئة، إذ أصبحت الشركة «مكتظة بالموظفين في العديد من المجالات». لكنه قال إن «عدد العاملين بالساعة سيرتفع».
وتراجعت أسهم تيسلا 9.2 في المئة عند الإغلاق، الجمعة. وأظهر إفصاح قدمته تيسلا للهيئات التنظيمية الأمريكية أنه كان لدى الشركة والوحدات التابعة لها قرابة 100 ألف موظف بنهاية 2021.
وقبل رسائله بالبريد الإلكتروني بشأن مستويات التوظيف، وجه ماسك في رسالة إلكترونية إلى موظفي تيسلا، الأربعاء، إنذاراً نهائياً بالعودة إلى المكتب لمدة لا تقل عن 40 ساعة في الأسبوع. وكتب أن عدم القيام بذلك سيعتبر استقالة.
من ناحية أخرى، قال ماسك، الخميس: إن يوم الذكاء الاصطناعي الخاص بتيسلا قد تأجل إلى 30 سبتمبر/ أيلول، مضيفاً أن نموذجاً أولياً لأوبتيماس، وهو روبوت بشري يمثل أولوية بالنسبة للشركة، قد يكون جاهزاً بحلول ذلك الوقت ويمكن إطلاقه العام المقبل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"