عادي

«دبي للسلع» يستضيف دورة حول غسل الأموال

13:28 مساء
قراءة دقيقتين
دبي: «الخليج»
استضاف مركز دبي للسلع المتعددة، دورة تدريبية حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتوريد المسؤول بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والمكتب التنفيذي للجنة سوق السبائك الإماراتية.
وركزت الدورة التدريبية على البيئة التنظيمية الداعمة لقطاع المعادن الثمينة وناقشت مجموعة واسعة من المواضيع المهمة بما في ذلك غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، والاحتيال، والرشوة، والفساد، إضافة إلى المعيار الدولي لارتباطات التأكيد (ISAE 3000) بشأن التوريد المسؤول.
وحضر الدورة عدد من قادة القطاع والخبراء المتخصصين من مركز دبي للسلع المتعددة والمكتب التنفيذي للجنة سوق السبائك الإماراتية، و«إرنست آند يونغ»، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، و«ريسبونسبل جولد»، و«التميمي ومشاركوه».
وسعت هذه الجلسات التدريبية إلى تزويد المشاركين بالأدوات اللازمة لمعالجة ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وحضرها مشاركون من جميع مراحل سلسلة القيمة لقطاع الذهب.
وقالت فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة: «يتعين إدارة جهود مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على أوسع نطاق عالمي ممكن لضمان النمو الاقتصادي المستدام. لقد قطعت دولة الإمارات أشواطاً كبيرة في هذا الخصوص؛ حيث أصبحت مركزاً عالمياً رائداً بفضل إطارها التنظيمي القوي الذي يتيح للشركات مزاولة أعمالها بمنتهى الشفافية والثقة. ومن هذا المنطلق، حرص المركز على تسهيل هذه المناقشات المهمة لدعم المقومات طويلة الأجل لتجارة السلع العالمية، وضمان إحداث تأثير إيجابي في المجتمعات على امتداد سلسلة توريد السلع».
وقال محمد علي الكمالي، رئيس المكتب التنفيذي للجنة سوق السبائك الإماراتية: «نسعى باستمرار لإحاطة قطاع الذهب بأحدث المتطلبات والإجراءات المعمول بها. ومن أبرز مستهدفات هذه الدورة التدريبية هو تعريف القطاع بمعيار الإمارات للتسليم الجيد الذي يضاهي أبرز المعايير الدولية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"