عادي

تيك توك: 7 ساعات و24 دقيقة نصيب الفرد في الإمارات من استخدام الإنترنت

تطلق أدوات تحذير من وقت التصفح
11:20 صباحا
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»
تستعد «تيك توك» لإطلاق أداتين عمليتين جديدتين في غضون الأسابيع المقبلة، كلوحة للمستخدمين عن الفترة الزمنية التي يمضونها في استخدام المنصة وتنبيهات أسبوعية، حفاظاً على الصحة الرقمية للأعضاء الأصغر سناً، كجزء من مهمتها للمحافظة على الصحة الرقمية؛ وذلك من أجل تسهيل الأمور على مجتمعها المتنامي في إدارة الوقت الذي يتمّ إمضاؤه على هذه المنصة الترفيهية خلال جلسة واحدة، والحرص على أخذ استراحات دورية بين فترات النظر إلى الشاشة، فيتمكن المستخدمون بذلك من التحكم بتجربتهم على تيك توك.
وبحسب شركة «جلوبال ميديا إنسايت» بلغ متوسط الوقت اليومي الذي يمضيه الفرد الواحد على الإنترنت في الإمارات 7 ساعات و24 دقيقة، ولهذا السبب ستقدّم لوحة معلومات جديدة لمجتمع تيك توك من المستخدمين، بيانات عن الفترة الزمنية التي يمضونها في استخدام المنصة، مع عرض موجز في أي وقت من الأوقات عن الفترة الزمنية اليومية التي يمضونها في استخدام المنصة، وعدد المرات التي فتحوا فيها التطبيق وتفاصيل الاستخدام الليلي والنهاري وبإمكان المستخدمين اختيار تلقي إشعارات أسبوعية لمراجعة لوحة المعلومات ومراقبة الوقت الذي يمضونه على المنصة في جلسة واحدة، ومن شأن هذه التنبيهات أن تذكّر مستخدمي تيك توك بأخذ استراحة بعد مرور فترة محددة من النظر غير المتقطع إلى الشاشة، ويمكنهم تحديد إعدادات هذه التنبيهات وفقاً لخياراتهم وتفضيلاتهم.
تنبيهات صحية
كما ستطرح تيك توك أيضاً تنبيهات أسبوعية حفاظاً على الصحة الرقمية للأعضاء الأصغر سناً في مجتمعها فعندما يمضي المستخدمون الذين تراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة أكثر من 100 دقيقة في استخدام المنصة في اليوم الواحد، يتلقون تذكيراً من تيك توك لاستخدام أداة الحد من فترة النظر إلى الشاشة في المرة التالية التي يفتحون فيها التطبيق، وتتماشى هذه المزايا الجديدة مع هدف تيك توك المتمثّل في اعتماد تجربة آمنة وإيجابية لكل مستخدميها، وللحرص على أن تضم منصة الترفيه هذه ما يلزم لتقديم أفضل خيارات المشاهدة الممكنة لمجتمع تيك توك، كما وتركز المنصّة الترفيهية هذه على تقديم تجارب رقمية تمنح مجتمعها المتعة والترفيه والإثراء ويتضمن ذلك الحرص على بناء علاقة إيجابية بين المجتمع والأجهزة الرقمية والسماح له بأن يحظى بتحكم أكبر بتجاربه. ولذلك، تتّخذ اليوم تيك توك خطوات جديدة لدعم صحة مجتمعها الرقمية، بما في ذلك ميزة إدارة وقت الشاشة التي تسمح للمستخدمين بالحد من وقت النظر غير المنقطع الذي يمكنهم أن يمضونه في استخدام التطبيق.
التحكم بالوقت
وتعليقاً على التحديثات المتعلقة بالصحة والعافية قال د. حامد النيادي المدير التنفيذي للعلاقات الحكومية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والتقني وعضو في مجلس تيك توك الاستشاري للسلامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «من الضروري أن تتيح تيك توك أدوات للتحكم بالوقت الذي نمضيه في استخدام المنصة ممّا يحسّن زمن الإنتاجية لدى المستخدم ويسهم في المحافظة على صحته الجسدية والعقلية. وعبر إتاحة الخيارات للأهل لإدارة وقت المشاهدة والتحكم به، يساعد ذلك على تشجيع الأطفال بشكل استباقي على المحافظة على نمط حياة صحي» وعبّرت د.لامار كنفاني، المعالجة والمشرفة في مجال العلاقات الزوجية والعائلية، عن آرائها حول موضوع التربية ونشاطات الصغار على الإنترنت قائلة: «من المعروف على نطاق واسع أنّ الوقت المفرط في النظر إلى الشاشة له تأثيرات سلبية في العقل والجسد. بالتالي، أرى أنّ الخطوة الأولى لمساعدة أولادكم على إيجاد التوازن المناسب هو أن تتحكّموا بالوقت الذي تمضونه أنتم أيضاً في النظر إلى الشاشة وأن تبذلوا الجهد الأولي والمستمر للتواصل جسدياً مع أولادكم. فجودة العلاقة مع الأبناء شديدة الأهمية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"