عادي

«الشارقة لعلوم الفضاء» ترصد نجماً مُستعراً في «برج العقرب»

16:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الشارقة:
«الخليج»
تمكن فريق مرصد الشارقة البصري في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك التابعة لجامعة الشارقة، من رصد النجم المستعر المعروف بـ U Scorpii Nova))، الذي اكتشف خلال المرحلة السابقة في كوكبة العقرب، ووصل إلى أقصى لمعان له في 6 يونيو 2022، حيث تجاوز القدر الثامن ووصل إلى القدر الظاهري (7.7)، وهو بالأصل من القدر الثامن عشر، ثم بدأ بالخفوت التدريجي. ويبعد هذا المستعر نحو 64 ألف سنة ضوئية، وكان من المتوقع أن ينفجر عام 2020، بعد أن كان آخر انفجار له في 28 يناير 2010.
والنجم المستعر نظام نجمي ثنائي، أحد نجميه قزم أبيض يجذب الغازات المنهمرة من النجم العملاق الأحمر المرافق له، وهو متكرر الانفجار كل بضع سنوات، ويعود سبب حدوث هذه الانفجارات إلى الاندماج النووي لغاز الهيدروجين المتراكم من النجم المانح (العملاق الأحمر)، حول النجم المتكدس (القزم الأبيض)، حيث يحدث الانفجار كلما تراكم الغاز بكميات تسمح بحدوث التفاعل النووي، فيأتي على ما تجمع من الغازات خلال مدة قصيرة يزداد فيها اللمعان أضعافاً ثم يخبو تدريجاً، ومن المتوقع أن يحدث الانفجار التالي عام 2034.
وتكوّن فريق الرصد والتحليل من الدكتور حميد مجول النعيمي، أستاذ الفيزياء الفلكية ومدير جامعة الشارقة، والدكتور مشهور الوردات، أستاذ الفيزياء الفلكية في قسم الفيزياء التطبيقية وعلم الفلك بالجامعة، ومحمد فضل طلافحة، الراصد الفلكي في «مرصد الشارقة البصري». كما شارك في الرصد محمد العبيدي طالب بالدبلوم المهني في علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"