عادي

«دار البرّ» تكثف استعداداتها لموسم الأضاحي «1443ه»

19:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الجمعية

أكدت جمعية دار البر تكثيف استعداداتها لحملة الأضاحي وعيد الأضحى، ومواصلة العمل الحثيث لإطلاق الحملة السنوية، عن العام الحالي (1443 ه/2022 م) خلال الأيام القادمة، واضعةً نُصب عينيها تحقيق المقاصد الشرعية لشعيرة «الأُضحية»، ومُساعدة المحتاجين وذوي الدخل المحدود وتوفير احتياجاتهم وإسعادهم، خلال العيد، وتعزيز التكافل المجتمعي والتلاحم الوطني بين مختلف شرائح المجتمع.

وأوضح الدكتور محمد سهيل المهيري، الرئيس التنفيذي والعُضو المُنتدب للجمعية، أن الحملة تتضمن عدداً من المشاريع والمُبادرات الخيرية، أبرزها توزيع لحوم الأضاحي على مُستحقيها، وتقديم كسوة العيد للمحتاجين في الدولة وخارجها.

4
محمد سهيل المهيري

وأشا إلى أن الحملة الخيرية الإنسانية ستنطلق هذا العام على نطاق جغرافي موسع، وبزخم اجتماعي إعلامي مُكثف، لجمع التبرعات واستقطاب دعم المحسنين ومؤسسات القطاعين العام والخاص، في سبيل تطبيق شعيرة الأضحية المباركة، وتلبية احتياجات الفقراء والمساكين والمحتاجين في الإمارات ودول عديدة حول العالم، عبر توفير لحوم الأضاحي وتقديم «كسوة العيد» لهم.

وأكد أن الجمعية تحرص سنويا في حملة عيد الأضحى على توفير كسوة العيد، وُصولاً إلى إسعاد محدودي الدخل، وإدخال فرحة العيد إلى قلوب الصغار والشباب وأسرهم.

ودعا أهل الخير والمُحسنين إلى دعم الحملة الخيرية، والمساهمة في إنجاحها وتحقيق أهدافها الدينية والإنسانية والاجتماعية، بالتبرع عبر الحسابات المصرفية للجمعية المخصصة للحملة، وموقعها في الإنترنت والتطبيق الذكي الخاص ب«دار البر».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"