عادي

«موانئ أبوظبي» و«الجرافات البحرية» تؤسسان شركة جديدة

11:49 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي/ وام
أعلنت مجموعتا موانئ أبوظبي، والجرافات البحرية الوطنية، عن إبرام اتفاقية لتأسيس شركة «سفين لخدمات المسح والعمليات البحرية» والتي تتولى خدمات المساحة البحرية والبرية ودعم الإنشاءات البحرية في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى العديد من الأسواق العالمية.
وقع الاتفاقية الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، والمهندس ياسر زغلول، الرئيس التنفيذي لمجموعة الجرافات البحرية الوطنية، وذلك في مقر مجموعة موانئ أبوظبي بحضور ممثلين عن الجانبين.
وستعمل «سفين لخدمات المسح والعمليات البحرية»، على تقديم مجموعة من النشاطات والعمليات بما فيها خدمات المساحة البرية والبحرية (الجيوفيزيائية والجيوتقنية) وخدمات الدعم في أعمال الجرف البحرية. وبالإضافة إلى ذلك، تتيح الشركة خدمات عمليات بحرية متكاملة مثل خدمات الغوص التجارية، والمركبات التي تعمل عن بعد تحت الماء، ومركبات غير مأهولة لفحص المنشآت البحرية، إضافة إلى تقديم حلول مبتكرة في العمليات البحرية في قطاعات النفط والغاز والطاقة المتجددة.
وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، عن سعادته بإبرام الاتفاقية مع مجموعة الجرافات البحرية الوطنية التي تحظى بسمعة مرموقة في تنفيذ المشاريع العالمية في مجال الهندسة والتوريد والإنشاء وأعمال التجريف البحرية.
وقال: «إن تأسيس شركة «سفين لخدمات المسح والعمليات البحرية» سيتيح مجموعة واسعة من الخدمات التي تلبي احتياجات قطاعات حيوية، كما يؤكد على ما تتمتع به الشركات الإماراتية من خبرات واسعة ومميزة، الأمر الذي يتيح لها المساهمة في إرساء اقتصاد وطني متنوع ومستدام قائم على الابتكار والمعرفة اقتداءً بتوجيهات القيادة الرشيدة».
من ناحيته، قال المهندس ياسر زغلول: «تُعد المجموعة متخصصة في هذا المجال، حيث تتمتع بأكثر من أربعة عقود من الخبرة في تقديم خدمات المساحة البحرية والبرية ودعم الإنشاءات البحرية. من خلال الجمع بين خبرتنا وخبرة مجموعة موانئ أبوظبي في هذه الشراكة طويلة الأمد، ستقدم الشركة الجديدة عمليات المسح البحري الأكثر تقدماً وابتكاراً وحلول الغوص لمختلف البيئات وعبر مناطق جغرافية أوسع. وسيسهم ذلك بلا شك في دعم استراتيجية النمو والتوسع لمجموعة الجرافات البحرية الوطنية حيث نعمل باستمرار على تعزيز مكانتنا كشركة عالمية متخصصة في مجال الهندسة والتوريد والإنشاء وأعمال التجريف البحرية».
من جهته أشاد الكابتن عمار مبارك الشيبة، الرئيس التنفيذي لشركة سفين فيدرز، والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة تشغيل الموانئ- مجموعة موانئ أبوظبي، بالاتفاقية المشتركة.. وقال: «ستعمل الشركة الجديدة على الارتقاء بخدمات المسح البحري والعمليات البحرية إلى آفاق جديدة انطلاقاً من خبرة الجانبين في تنفيذ بعض المشاريع الأكثر تقدماً. وسنحرص على تسخير كافة خبراتنا وفرق العمل الاحترافية لدينا في مجموعة موانئ أبوظبي لتوفير خدمات متميزة تلبي احتياجات متعاملينا داخل الدولة وخارجها».
وتجدر الإشارة إلى أن شركة سفين لخدمات المسح والعمليات البحرية ستوفر خدماتها في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي والأسواق العالمية التي تعمل فيها كل من مجموعتي موانئ أبوظبي والجرافات البحرية الوطنية من بينها المملكة العربية السعودية ومصر وتايوان والسودان والعراق وموريتانيا وموريشيوس وغينيا وباكستان وغرب الهند.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"