عادي

كارداشيان بريئة من إلحاق الضرر بفستان مونرو

22:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة

نفى متحف خاص يملك فستان مارلين مونرو الشهير الذي ارتدته عندما غنّت «هابي بيرثداي مستر بريزيدنت» للرئيس الأمريكي الراحل جون ف. كينيدي سنة 1962، الخميس أن يكون تعرّض الفستان، وفق ما زعم عدد من معجبي الممثلة، لأي ضرر بعدما ارتدته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان خلال حفلة «ميت غالا 2022».

وقال متحف «ريبليز» في بيان إنّ «كيم كارداشيان تعرضت لانتقادات لاذعة جراء ارتدائها فستان (هابي بيرثداي)، لكن في الواقع هي لم تلحق بأي شكل من الأشكال أضرراً بالفستان خلال المدة القصيرة التي ارتدته فيها في حفلة (ميت غالا)» التي نظمها متحف متروبوليتان في نيويورك.

وكان هاوٍ من المعجبين بشدة بمارلين مونرو انتقد الأربعاء المتحف لسماحه لكارداشيان بارتداء الفستان خلال حفلة «ميت غالا 2022» المرموقة ما تسبب بتلف «غير قابل للتصليح» فيه، على ما قال.

وسعى سكوت فورتنر إلى إثبات اتهاماته من خلال نشر صور للفستان ذي اللون البيج اللامع المزين بآلاف قطع الكريستال.

وتُظهر المجموعة الأولى من الصور فستان مارلين الشهير كما كان قبل «ميت غالا»، بحسب فورتنر، في حين أن المجموعة الثانية من الصور التقطها الأحد صديق لفورتنر في واجهة متحف «ريبليز» الخاص في هوليوود، بعد شهر من ظهور كارداشيان به.

وبدا من مقارنة الصور أن تمزقات صغيرة في قماش الفستان ظهرت من جهة الظهر، في حين فُقد من الجهة إياها عدد من حبّات الكريستال أو بدت غير ثابتة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"