عادي

مدارس خاصة تطلق مبادرات للحفاظ على الكتب المدرسية من الإتلاف

أكدت إمكانية استلامها وتوجيهها لغير القادرين
18:25 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي: آية الديب
أطلقت مدارس خاصة في أبوظبي تزامناً مع نهاية الفصل الدراسي الثالث، مبادرات تستهدف الحد من ظاهرة إتلاف الكتب المدرسية التي تتكرر مع نهاية العام الدراسي، ودعت أولياء أمور الطلاب إلى جمع الكتب المدرسية الخاصة بأبنائهم وتخزينها في مكان آمن، مؤكدة أن إهدار وإتلاف الكتب المدرسية يمثل إهداراً للأموال.
وأشارت المدارس في رسائل بعثتها إلى أولياء أمور الطلاب، إلى أن العديد من الكتب المدرسية تم تصميمها للاستخدام لأكثر من عام دراسي، وبالتالي على الطلاب الحفاظ على كتبهم المدرسية وعدم إتلافها.
وأكدت المدارس أنه في حال انتقال الطالب إلى وطنه الأم أو الانتقال من أبوظبي إلى إمارة أخرى، وكذلك في حالة تغييره لمنهجه التعليمي، فعليه عدم إهدار الكتب، حيث لفتت بعض المدارس إلى إمكانية استلامها الكتب غير المرغوب فيها.
وأشارت مدارس أخرى إلى أن الكتب التي يجدها العاملون في المدرسة ملقاة في الطرقات أو داخل الصفوف بعد انتهاء العام الدراسي، تقوم بتوجيهها للطلاب غير القادرين على دفع نفقات الكتب المدرسية في العام الذي يليه في حالة عدم تغيير المناهج، أو الاحتفاظ بها في مكتبة المدرسة، أو توجيهها إلى شركات إعادة تدوير المخلفات الورقية في حال عدم استيعاب المكتبة ومخازن المدرسة لها.
وأكدت مدارس أن أولياء الأمور عليهم توعية الأبناء بأهمية الحفاظ على الكتب المدرسية، معتبرة أن الحفاظ عليها يأتي في إطار تعزيز قيم احترام الطلاب للعلم وللكتب العلمية.
وبالتوازي مع ذلك، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً بين أولياء أمور الطلاب في مختلف المراحل والمناهج الدراسية لتبادل الكتب المدرسية. ففي الوقت الذي يحتاج فيه بعض الطلاب إلى كتب ومواد محددة، بادر أولياء أمور طلاب آخرين بتزويدهم بها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"