عادي

خبراء: الإمارات تمتلك رؤية استراتيجية لـ COP28

23:18 مساء
قراءة دقيقتين

أكد خبراء أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك رؤية استراتيجية تستهدف التسريع بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتلهم العالم في قطاعات الأبنية الخضراء، والمدن الذكية، وتوسيع شبكة الطاقة النظيفة تزامناً مع كونها الدولة المضيفة لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن المناخ /COP28/ في 2023.

ونوه الخبراء المعنيون بمجال التنمية المستدامة الذين يمثلون عدداً من الجهات العالمية في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات ( وام ) في هذا الشأن بكلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، خلال مشاركته في «منتدى الاقتصادات الرئيسية الخاص بالطاقة وتغير المناخ» والتي دعا فيها سموه إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي سعياً إلى ترسيخ قيم السلم والسلام والاستقرار والتعاون كونها ممكنات أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في الحاضر والمستقبل.

فمن جانبها أكدت حبيبة المرعشي، عضو مؤسس مجموعة عمل الإمارات للبيئة عضو مجلس الإدارة لمجلس الإمارات للأبنية الخضراء، أن استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة من الروافد المهمة للاقتصاد الوطني، ومنها عدة قطاعات أهمها القطاع العمراني الذي يسعي لدعم أهداف التنمية المستدامة عبر توفير الطاقة والمياه مع تقليل استهلاك الموارد الطبيعية الموجودة من أجل تخفيف البصمة الكربونية للأبنية.

وشددت على ضرورة تبني رؤية محددة من أجل توفير بيئة صحية للأجيال، ضمن رؤية الدولة الاستراتيجية للحياد الكربوني 2050، وتوعية الجمهور بمعنى الحياد الكربوني ومن ثم إيجاد الآليات والسبل لتحقيق تلك الأهداف.

بدورها قالت حنيفة يمر رئيسة خدمات الاستدامة بالشرق الأوسط وإفريقيا بمجموعة JLL العالمية إن اتجاه العالم نحو البيئة الخضراء مهم خاصة أن الاستدامة تلعب دوراً مهماً في ما يتعلق برحلة التغير المناخي، مشيدة بدور الإمارات من خلال مبادراتها في دعم الدول للوصول إلى الحياد الكربوني.

من جانبه، دعا فرانكو أتاسي، المدير التنفيذي للبنية التحتية الذكية لشركة (سيمنس) لمنطقة الشرق الأوسط عضو مجلس إدارة مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، أصحاب المصلحة من المؤسسات إلى المشاركة في معالجة أزمات التغير المناخي في مسار الحد من البصمة الكربونية، مثنياً على جهود القيادة الحكيمة في دولة الإمارات وحكومتها الرشيدة لاهتمامها بالاستدامة من منظور مؤسسي وتشريعي وبناء مبادرات حكومية وشبه حكومية نحو بيئة أكثر اخضراراً.

ونوه الدكتور حسام شودهري، مدير دراسات بجامعة هيريوت وات في دبي إلى الحديث عن مباني المستقبل في دولة الإمارات وما الذي يمكن أن تفعله المدن لتتواصل مع بعضها بعضاً لتكون مستدامة وتلهم العالم.. وقال إن الإمارات العربية المتحدة تفعل الكثير لتحقيق أهدافها ضمن استراتيجيتها لعام 2050 ومن المنظور الأكاديمي حول المباني المستقبلية والتقنيات الذكية نتشارك المعرفة.

وام

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"