عادي

اعتماد 5 ألعاب لتحقيق ميداليات أولمبية

أحمد الفلاسي: نتطلع إلى صنع هوية عالمية للرياضة الإماراتية
23:26 مساء
قراءة دقيقتين
أحمد بالهول الفلاسي

دبي: مسعد عبد الوهاب

اعتمد المجلس التنسيقي للرياضة في اجتماعه الثالث الذي عقد عبر التواصل المرئي، برئاسة الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس المجلس، 5 رياضات سيتم التركيز عليها في المرحلة المقبلة من أجل تعزيز تنافسية رياضة الإمارات، وزيادة قدرتها على تحقيق إنجازات رياضية وأولمبية للدولة في المحافل الإقليمية والدولية، والرياضات الخمسة التي سيتم الرهان عليها للمستقبل هي القوس والسهم، وألعاب القوى، والمبارزة، والرماية، والجودو.

وكشف المجلس عن أنه تم اختيار هذه الرياضات بناء على دراسة شاملة أجرتها الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع شركائها من الجهات المعنية، وبعد الاطلاع على أفضل التجارب في دول العالم، وبما يتناسب مع مبادئ الخمسين واستراتيجية القطاع الرياضي 2032 الرامية إلى توسيع قاعدة المشاركة في المحافل الدولية وزيادة فرص تحقيق إنجازات أولمبية للدولة، ووفق معايير تضمنت الإمكانات في كل رياضة والمواهب التي تمتلكها الدولة حالياً، والإحصاءات المتعلقة بكل رياضة من الخمس المختارة.

كما كشف بيان المجلس التنسيقي للرياضة عن أن ما يقارب 2300 رياضي مسجلين في الرياضات ذات الأولوية في دولة الإمارات، ويملك ما يزيد عن 12% منهم فرصة الوصول إلى فئة المستوى العالي، فيما سيساهم اتحاد الإمارات الرياضي لمؤسسات التعليم المدرسي والجامعي في دعم الرياضات ذات الأولوية ورفدها بذوي المستوى العالي.

وقال الدكتور أحمد بالهول الفلاسي: «تتبنى دولة الإمارات رؤية طموحة لمستقبل الرياضة الوطنية انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة ومحددات رؤية الإمارات 2071 الرامية إلى ترسيخ وتطوير السمعة العالمية المرموقة للدولة، وإعداد جيل شاب قادر على تحقيق إنجازات عالمية، لذلك نطبق مفهوم الرياضات ذات الأولوية، بعد دراسات متكاملة ووفق آليات مدروسة تهدف إلى تعزيز وصول أبطال الإمارات إلى منصات التتويج وتحقيق نقلة ملموسة في مستوى الحضور العالمي للرياضة الإماراتية خلال المرحلة المقبلة».

وأضاف: «سيكون تركيزنا مكثفاً خلال المرحلة المقبلة على الرياضات ذات الأولوية والتي تمتلك الإمكانات والمعايير التي تؤهلها لتحقيق مستويات وإنجازات رياضية متميزة، وسنقدم كل الدعم بما يساهم في تحقيق إنجازات عالمية، والهدف الأساسي هو خلق هوية متطورة للرياضة الإماراتية عالمياً وانعكاس ذلك على نمو وازدهار القطاع الرياضي في الدولة بصورة مستدامة».

وتناول اجتماع المجلس التنسيقي سبل تطوير دور اتحاد الإمارات الرياضي لمؤسسات التعليم المدرسي والجامعي بدعم الرياضات ذات الأولوية عبر تعريف الطلبة وتشجيعهم على خوض منافسات فيها، ورفد القطاع الرياضي بمواهب مميزة.

1
العداء الإماراتي محمد النوبي خلال منافساته في أولمبياد طوكيو

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"