عادي

إحالة ناحر «طالبة المنصورة» لمحكمة الجنايات.. وأسرتها ترفض العزاء

22:15 مساء
قراءة دقيقتين

أمر النائب العام المصري، الأربعاء، بتحويل محمد عادل قاتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف إلى محكمة الجنايات لمعاقبته في التهمة الموجهة إليه، وهي القتل عمداً مع سبق الإصرار، في وقت أعلنت أسرتها رفضها تلقي العزاء فيها قبل الحكم على الجاني.

وجاء في بيان النيابة العامة المصرية، أن القاتل بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة وباغتها بسكين وطعنها عدة طعنات، ونحرها قاصداً إزهاق روحها. وأضاف البيان أن قرار الإحالة جاء بعد 48 ساعة من وقود الحادث، كما تم التنسيق مع محكمة الاستئناف المختصة، وتحددت أولى جلسات المحاكمة، الأحد المقبل.

وكانت النيابة العامة أقامت الدليل على المتهم من شهادة 25 شاهداً، منهم طلاب وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحيط الواقعة أكدوا وقوع الحادثة بالتفاصيل التي وردت. كما أكد أصدقاء الطالبة الراحلة، أن المتهم اعتاد على تهديدها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، ما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده.

كما أن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها، للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت على ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته، مؤكدين جميعاً تصميم المتهم على قتل المجني عليها.

وكشفت عائلة الضحية التي شيع جثمانها الإثنين، بعضاً من تفاصيل الواقعة، مؤكدين رفضهم، إقامة عزاء لها قبل محاكمة المتهم على جريمته.

كشف أشرف عبدالقادر والد الطالبة نيرة عبدالقادر التي ذبحها زميلها أمام جامعة المنصورة في مصر، تفاصيل جديدة عن الجريمة، موضحاً أن القاتل كان ينوي قتل ابنته منذ شهر رمضان الماضي.

وقال والد الضحية لوسائل إعلام: «لن أقيم عزاء حتى يحاكم الجاني على جريمته سأقيم العزاء فقط يوم الحكم عليه واسترداد حقها، كيف اتقبل عزاءها ودمها لا يزال بارداً».. وتابع: «لم نعرف انه يترصدها منذ أشهر ألا بعد اعترافه في النيابة..كان ينوي قتلها منذ شهر رمضان الماضي».

وأوضح الأب أن الجاني كان يحب ابنته منذ سنوات ويطاردها وهي رفضت مراراً الزواج منه، حتى اشتكاه لدى أسرته بعدما تسبب في عدد من المشاكل لابنته، بعد نشره صوراً لها على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد الأب انه اشتكى الطالب لدى شرطة الإنترنت بعدما أساء إلى ابنته كثيراً بنشر صورها على السوشيال ميديا، مؤكداً في الوقت نفسه ان ابنته الراحلة كانت ترفض كثيراً من المتقدمين للزواج منها بسبب رغبتها في إكمال دراستها وتحقيق مستقبلها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4wxh58ee