عادي

«الدار» تُطلق وحدات سكنية ضمن «غروف ديستركت»

10:19 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»
أعلنت الدار العقارية (الدار)، عن إطلاق وحدات سكنية ضمن مشروع «غروف ديستركت»، المشروع السكني الجديد في قلب المنطقة الثقافية لجزيرة السعديات في أبوظبي.
ويقع مشروع «غروف ديستركت» الجديد ضمن المجمع التطويري المتكامل «سعديات غروف»، وتتميز الشقق بإطلالاتها على الواجهة المائية، وأيضاً على ثلاثة من المعالم البارزة التي تحتضنها الجزيرة؛ وهي متحف زايد الوطني ومتحف اللوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي.
ويشمل المخطط الرئيسي للمشروع 612 شقة سكنية في خمسة مبانٍ ضمن ثلاث مناطق تعكس مفاهيم الفخامة، وأسلوب الحياة، والعمران.
وتشهد المرحلة الأولى من المشروع، الذي سيُسلَّم على عدة مراحل، إطلاق أول مبنى «غروف ميوزيم ڤيوز»، الذي يضمّ 102 شقة ضمن المنطقة التي تعكس مفهوم أسلوب الحياة.
ويعدّ مجمع «سعديات غروف» متعدد الاستخدامات إحدى أبرز وجهات الدار العقارية على جزيرة السعديات بتكلفة 10 مليارات درهم. وسيضم 60 ألف متر مربع من مساحات التجزئة والترفيه التي صُممت لتعزيز التواصل بين أفراد المجتمع، من بينها مشروع «غروف ديستركت» الجديد، بالإضافة إلى حوالي 3.000 وحدة سكنية وفندقين ومساحات عمل مشتركة للمشاريع الجديدة والشركات الناشئة.
وتعليقاً على إطلاق «غروف ديستركت»، قال راشد العميرة، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى الدار للتطوير: «أصبح مجمع سعديات غروف منذ إطلاقه الوجهة المفضلة لسكان أبوظبي وزوارها، فهو يلبي تطلعات الراغبين بالعيش ضمن وجهة توفر أسلوب حياة عصرياً عبر مجموعة واسعة من التجارب الثقافية والترفيهية. يُعدّ (غروف ديستركت) أحدث المجمّعات السكنية لشركة الدار في سعديات غروف، الذي يأتي استكمالاً للإطلاق الناجح لمجمع (اللوفر أبوظبي ريزيدنسز) السكني الفاخر. ومن المقرر أن يُضفي المشروع الجديد المزيد من الحيوية على نمط الحياة العصري الذي تتميز به الجزيرة. وستستقطب الوجهة الجديدة السكان الباحثين عن مجتمع حيوي يحتفي بالفن والثقافة والتجزئة والترفيه بجميع أنواعها وأشكالها».
يقع المشروع على مقربة من عدة معالم مرموقة في الجزيرة، بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، ومدرسة كرانلي أبوظبي، إلى جانب وجهات تسوق وترفيه رائدة. كما يستفيد المشروع من موقعه القريب من مشاريع البنية التحتية الرئيسية في أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس ومدينة أبوظبي وجزيرة الجبيل وجزيرة الريم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"