عادي

سلطان القاسمي يهدي مجمع القرآن في الشارقة 93 مصحفاً أثرياً نادراً

أحدها يعود إلى عام 1016 هجرية والبقية من 300 إلى 600 سنة
23:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة
سلطان بن محمد القاسمي

أهدى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، 93 مصحفاً أثرياً نادراً لمجمع القرآن الكريم في الشارقة.

وتم جمع الدفعة الجديدة من إهداءات سموه لمجمع القرآن الكريم من حقب تاريخية مختلفة تمتد من أواخر حكم المغول وحتى الآن، وتراوح أعمارها ما بين 300 و600 عام، وذلك من مناطق ودول مختلفة من العالم، وتضم نسخاً من المصاحف الكشميرية والهندية والبخارية والأفغانية والعربية والمغولية والقاجارية والإيرانية، وتحوي نسخاً مذهّبة ومزخرفة بخطوط مختلفة مثل الخط البهاري، وخط الثلث وخط النسخ.

واحتوت المجموعة نسخة مذهّبة ونادرة جداً من المصحف الشريف كُتبت بمناسبة تولي السلطان شاه عالم كبير، الحكم، وهو أحد سلاطين المغول في الهند، حيث أرّخ هذا المصحف سنة 1016 هجرية بقلم الخطاط محمد قاسم العمر.

وضمت المجموعة كذلك، نسخاً نادرة بخطوط الخطاطين الكبار من أمثال مير محمد جعفر، وملا إبراهيم، وقادر بن محمد خوارش، وغلام حسين، وسيد عالم، ومحمد فاضل بن محمد، وحافظ نظام، إلى جانب مجموعة من المصاحف المطبوعة في المطابع الحجرية القديمة، وثماني لوحات خطية لآيات قرآنية مزخرفة وذهبية، وقالب حجري لطباعة القرآن الكريم. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"