عادي

300 منتج جديد تضيف 6 مليارات سنوياً لناتج الإمارات

19:18 مساء
قراءة دقيقتين
عمر صوينع السويدي
قال عمر صوينع السويدي وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، إن الإمارات تتطلع خلال الـ10 سنوات القادمة لمضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي إلى 300 مليار درهم، وهناك جهد كبير للعمل على تنمية الصناعة وتطويرها، والتركيز على منتجات فيها التزام من الشركات الوطنية للصناعة الوطنية.
وأضاف السويدي على هامش فعاليات منتدى «اصنع في الإمارات»، الذي تختتم أعماله في أبوظبي اليوم، أنه تم تقديم أكثر من 300 منتج جديد تسهم بنحو 6 مليارات درهم سنوياً في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، والتي يمكن تصنيعها محلياً بأسعار تنافسية ضمن متطلبات الشركات الوطنية التي تشمل 11 قطاعاً مستهدفاً للنمو.
وأشار إلى أن منتدى «اصنع في الإمارات» يطرح للمرة الأولى فرصاً استثمارية صناعية متطورة وواضحة، اعتماداً على متطلبات الشركات الوطنية الرائدة من منتجاتها ومشترياتها بقيمة إجمالية تبلغ 110 مليارات درهم، وتم التركيز على توطين الصناعات المحلية وتطوير المنتج المحلي والاستفادة من وجود سلاسل إمداد محلية لاستمرارية أعمال الشركات.
منتدى «اصنع في الإمارات»
جدير بالذكر أن منتدى «اصنع في الإمارات» يهدف إلى تعزيز نمو الصناعات الوطنية وبحث فرص الشراكة والتعاون في القطاع الصناعي، إضافة إلى عرض فرص توطين المنتجات، وإعادة تدوير قيمة المشتريات في الاقتصاد الوطني، والاستفادة من القوة الشرائية المحلية لتطوير قطاع الصناعة، مع الاستفادة من خطط الشركات الوطنية الرائدة للإنفاق على المشتريات وإنتاج هذه المنتجات محلياً، وبما يؤدي إلى تعزيز الصناعة وتحويل الإمارات إلى مركز للصناعات.
كما يهدف المنتدى إلى عرض مجموعة من فرص الشراء والتصنيع المستقبلية في قطاعات صناعية حيوية، لتحقيق النمو المستهدف كصناعات ذات أولوية، وتشمل هذه القطاعات المعادن، والبتروكيماويات والصناعات الكيماوية، والبلاستيك، والآلات والمعدات، والصناعات الدفاعية، والصناعات الدوائية، والتكنولوجيا والمعدات الطبية، والاتصالات، والتكنولوجيا الزراعية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4js3kxec