عادي

الوكالة الأوروبية للأدوية تجيز لقاح «فالنيفا» المضاد لكورونا

23:03 مساء
قراءة دقيقتين
لاهاي - أ ف ب
اعتمدت الوكالة الأوروبية للأدوية، الخميس، اللقاح المضاد لكوفيد-19 والذي ينتجه المختبر الفرنسي- النمساوي «فالنيفا»، بحيث بات سادس لقاح يوصى به للبالغين في 27 دولة في الاتحاد الأوروبي.
وقالت الهيئة التنظيمية الأوروبية في بيان، إن «الوكالة الأوروبية للأدوية أوصت بمنح ترخيص تسويق للقاح «فالنيفا» لمن تراوح أعمارهم بين 18 و50 عاماً».
وأضافت: «بعد إجراء تقييم شامل، خلصت لجنة الأدوية المخصصة للاستخدام البشري التابعة للوكالة الأوروبية للأدوية بالإجماع إلى أن البيانات بشأن اللقاح كانت قوية وتفي بمعايير الاتحاد الأوروبي لناحية الفاعلية والأمان والجودة».
وتطور شركة «فالنيفا» ـ التي تتخذ من نانت مقراً ـ لقاحاً يحوي الفيروس بشكل غير مفعّل، ويُعتبر تقليدياً، مقارنة باللقاح المطور على أساس الحمض النووي الريبي المرسال. وهذه إحدى الحجج التي طرحتها الشركة، معتبرةً أن اللقاح يمكن أن يقنع الأشخاص الذين لم يتلقوا التطعيم.
وتلقت «فالنيفا» نكسات بسبب اللقاح. ففي سبتمبر/أيلول 2021، أنهت الحكومة البريطانية عقدها بعدما طلبت 100 مليون جرعة، وهو ما شكل خيبة أمل للشركة، وتسبّب في انخفاض سعر أسهمها.
وفي مايو/ أيار الماضي، أفاد الاتحاد الأوروبي الذي أبرمت معه «فالنيفا» اتفاقاً لشراء 60 مليون جرعة بحلول 2023، بأنه يعتزم إلغاء الطلبية في سياق إنتاج عالمي كبير. واقترحت «فالنيفا» خطة لمحاولة معالجة الوضع، يتوقع أن تناقشها المفوضية الأوروبية.
والجمعة الماضية، دعا المختبر الدول الأوروبية إلى زيادة الطلب على لقاحه، حتى يتمكن من الحفاظ على العقد.
وتمت الموافقة على خمسة لقاحات أخرى في الاتحاد الأوروبي: لقاحا الحمض النووي الريبي المرسال من شركتي «فايزر» و«موديرنا» الأمريكيتين ولقاحات صنع المختبر السويدي-البريطاني «أسترازينيكا»، ومنافسه الأمريكي «جونسون أند جونسون» والتي تستخدم ناقلاً فيروسياً، ولقاح «نوفافاكس».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2p84c395