عادي

منتجون وصنّاع أفلام من الهند يزورون أبرز معالم أبوظبي

20:02 مساء
قراءة 3 دقائق

استضافت لجنة أبوظبي للأفلام 19 من ألمع المخرجين ومنتجي الأفلام ومدراء مواقع التصوير من بوليوود في جولة شملت عدداً من أبرز المعالم ومواقع التصوير التي تحتضنها مدينة أبوظبي. وجاءت هذه الجولة بالتعاون مع جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي في خطوة تهدف إلى تعزيز أواصر العلاقة بين السينما الهندية ولجنة أبوظبي للأفلام.

تضمنت الجولة، التي تهدف إلى توطيد التعاون المستقبلي بين الطرفين في مجال الأفلام والمسلسلات التلفزيونية في أبوظبي، زيارة أبرز مواقع الإنتاج في الإمارة مثل استوديوهات twofour54 ومركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وأشهر وجهات أبوظبي مثل متحف اللوفر أبوظبي وقصر الإمارات الذي استضاف العديد من الإنتاجات الضخمة سابقاً، وعدد من أبرز وجهات جزيرة ياس بما في ذلك عالم فيراري أبوظبي، وياس ووتروورلد، ووارنر براذرز.

وقال هانز فرايكن، رئيس لجنة أبوظبي للأفلام: «تعد جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي أحد أكبر الفعاليات السنوية على مستوى قطاع صناعة الأفلام من منطقة جنوب آسيا، ويسعدنا أن نحتفي بالعلاقة الوطيدة والطويلة الأمد بين أبوظبي والهند عبر استضافة وفد الأكاديمية في الإمارة. لطالما جذبت أبوظبي أنظار منتجي هوليوود وبوليوود بصفتها موقع تصوير رئيسياً للعديد من الأفلام، وأتاحت لنا هذه الجولة استعراض مرافق الإنتاج المميزة ومواقع التصوير الأمثل للأفلام. نتطلع إلى مواصلة التعاون المشترك مع أقراننا في السينما الهندية عبر مشاريع الإنتاج والفعاليات والمبادرات الطموحة، بينما نواصل تطوير منظومة صناعة الأفلام في أبوظبي وبناء علاقات طويلة الأمد لاستقطاب أفضل الإنتاجات من حول العالم».

وأشارت نورين خان، نائب رئيس جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي إلى أن الهدف الرئيسي من استضافة الحفل في وجهة عالمية يكمن في تعزيز علاقات الصناعة الإبداعية بين الطرفين وخلق فرص أكبر لاستقطاب مزيد من إنتاجات بوليوود إليها، ما يُعد ضمن أبرز أولويات استراتيجية الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي وأهدافها. سعدنا جداً بالعمل مع لجنة أبوظبي للأفلام وفريقهم الطموح الذي يعمل بدأب على تعزيز مكانة أبوظبي ضمن أفضل مواقع التصوير في العالم».

وضم الوفد عدداً من رواد صناعة السينما الهندية مثل راميش توراني، وأنوراغ باسو، تاني باسو، وفيشنو فرادان، أريجيت (روني) لاهيري، وشيل كومار، وماهيش راماناثان، ونيشانت بيتي، وشيباشيش ساركار، وأنيرودا روي شودري، وفيشنو فرادان إندوري، وبريندا إندوري، وأنيس بازمي، وجيانتيلال جادا، وريشما كاداكي، وشيام سوندار، وفيراف ساركاري.

وقال راميش توراني، منتج فيلم «سباق 3» الذي صوّر في مدينة أبوظبي: «أحب مواقع التصوير التي تقدمها أبوظبي، جامع الشيخ زايد الكبير ومتحف اللوفر أبوظبي وقصر الإمارات، فجميعها تُعد وجهات رائعة. بالتأكيد سأعود إلى هنا مرات أخرى، وخصوصاً مع تسهيلات التصوير التي تقدمها الإمارة. نقوم بإنتاج فيلمين أو ثلاثة العام القادم وسنأتي حتماً إلى أبوظبي مرة ثانية».

من جهته، قال الكاتب والمخرج أنوراج باسو: «أعتقد أن صنّاع الأفلام الذين زاروا أبوظبي وتعرّفوا إلى مواقع التصوير فيها سيترقّبون العمل التالي الذي سيتم تصويره في الإمارة. أحب استوديوهات التصوير التي تقدمها أبوظبي، وأعتقد أن أهم ما يميزها هو أنك تستطيع توفير أي بيئة تصوير تحتاجها. أعتقد أنني سأعود وأُؤسس موقع تصوير هنا».

يُذكر أن أبوظبي استضافت النسخة 22 من حفل جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي لأول مرة، والتي تمتد على مدار أسبوع كامل حافل بعروض الأفلام وورش العمل وعروض الأداء التي سبقت حفل توزيع الجوائز.

وتواصل أبوظبي بروزها كأحد أكثر الوجهات استقطاباً لصنّاع الأفلام من بوليوود، مع تصوير أكثر من 130 إنتاجاً من هوليوود وبوليوود والمنطقة خلال السنوات العشر الماضية، وكذلك عقب التعاون الناجح مع بوليوود في أفلام مثل «بانتي أور بابلي 2»، و«تايجر زيندا هاي»، و«بهارات»، و«بيبي»، و«ديشوم»، و«سباق 3»، و«بانغ بانغ».

وتعمل الإمارة على تسريع نمو الصناعات الثقافية والإبداعية من خلال استراتيجية استثمارية تبلغ قيمتها 30 مليار درهم إماراتي، وتُعد لجنة أبوظبي للأفلام بمثابة الجهة الداعمة والمطورة لصناعة الأفلام والتلفزة المزدهرة، مع تنفيذ العديد من المشاريع والأعمال المتميزة في المستقبل.

وتقدم لجنة أبوظبي للأفلام خدمات إنتاج متكاملة بما في ذلك المساعدة ضمن مواقع التصوير والسفر والإقامة وإدارة الإنتاج. كما يمكن للإنتاجات المؤهلة الاستفادة من استرداد نقدي بقيمة 30% على مصاريف الإنتاج في أبوظبي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/mr3kxjkc