عادي

عبدالله بن زايد: «الإماراتية» ركيزة لنجاح سياستنا الخارجية

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في الدبلوماسية
22:02 مساء
قراءة دقيقتين
عبدالله بن زايد

المرأة شريك رئيسي في تحقيق العدالة والأمن والاستقرار

الإماراتية تمثل أكثر من 40 % من موظفي «الخارجية»

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أن عمل الدبلوماسيات الإماراتيات ركيزة من ركائز نجاح السياسة الخارجية لدولة الإمارات، التي تؤكد على أهمية التسامح والتعاون والحوار بين الثقافات.

وقال سموه في كلمة بمناسبة «اليوم العالمي للمرأة في الدبلوماسية»، نشرها الحساب الرسمي للوزارة على «تويتر» أمس: «تحتفل دولة الإمارات بمناسبة «اليوم العالمي للمرأة في الدبلوماسية»، بالنساء العاملات في السلك الدبلوماسي واللائي يمثلن ركيزة أساسية في جهود تحقيق عالم أكثر سلاماً وازدهاراً، تمثل المرأة الإماراتية أكثر من 40 % من موظفي وزارة الخارجية والتعاون الدولي، حيث تعمل في عدة مجالات مثل حقوق الإنسان، والقانون الدولي، والمساعدات الإنسانية، والتجارة الدولية، والأمن».

وأضاف سموه: «حققت دولة الإمارات واحدة من أعلى النسب في المنطقة في ما يتعلق بعدد النساء العاملات في المجال الدبلوماسي، حيث تشغل المرأة منصب السفير في دول مختلفة بما في ذلك الدول الكبرى، وتفخر الدولة بدورهن في تعزيز السلام العالمي، وبمساهمتهن في صنع التاريخ».

وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قائلاً: «إن عمل الدبلوماسيات ركيزة من ركائز نجاح السياسة الخارجية لدولة الإمارات التي تؤكد على أهمية التسامح، والتعاون، والحوار بين الثقافات، وتظهر الأبحاث أن مشاركة المرأة في الدبلوماسية تؤدي إلى نتائج أفضل في السعي لتحقيق السلام في العالم».

وأوضح سموه : «في هذا الصدد، تحشد دولة الإمارات، بصفتها عضواً في مجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة، الجهود العالمية لتمكين المرأة وتحسين رفاهية الإنسان، حيث تعتبر المرأة شريكاً رئيسياً في السعي لتحقيق العدالة والأمن والاستقرار».

كما أكد سموالشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قائلاً : «تدرك دولة الإمارات أهمية التأثير الذي تساهم به جهود المرأة في الدبلوماسية، ونحن بدورنا نقدم لها التشجيع الذي تستحقه باعتبارها نموذجاً يحتذى به، وصانعة سلام، وصاحبة همة عالية ودور محوري في العمل الدبلوماسي».

ولطالما حرصت دولة الإمارات على تمكين المرأة في العمل الدبلوماسي على جميع المستويات من خلال مشاركة فعالة ومؤثرة داخل الدولة وخارجها، حيث تمثل المرأة الإماراتية 11% من سفراء دولة الإمارات وهي النسبة الأعلى في المنطقة، كما تمثل الإماراتية 60% من خريجي أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية.

وأعلنت الأمم المتحدة يوم 24 يونيو يوماً دولياً للمرأة في الدبلوماسية، فعالية سنوية لمناقشة الجهود اللازمة لتحقيق مشاركة هادفة ومؤثرة للمرأة في الدبلوماسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"