عادي

أمريكا تضغط على السلفادور لتسليمها زعماء "عصابة إجرامية" دولية

14:15 مساء
قراءة دقيقة واحدة
السلفادور

سان سلفادور - رويترز
طلبت وزارة الخارجية الأمريكية من السلطات في السلفادور أن تسلمها "على الفور" زعماء العصابة الإجرامية الدولية إم إس-13 لمحاكمتهم في الولايات المتحدة.
ويعد هذا الطلب أحدث فصل في علاقة واشنطن المتزايدة التعقيد مع حكومة الرئيس نجيب أبو كيلة.
وطلب باتريك فينتريل، القائم بالأعمال الأمريكي في السلفادور، تسليم إليو ميلجار المحتجز في السلفادور منذ 2018 بتهمة إصدار أوامر بارتكاب جرائم قتل وجرائم أخرى على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
وقال فينتريل في مؤتمر صحفي إن "أفضل طريقة لكي تثبت حكومة السلفادور جديتها بشأن التوصل لحل حقيقي ودائم للحد من عنف العصابات هو تسليم أخطر هؤلاء الزعماء".
واتهم الادعاء العام الأمريكي في يناير/كانون الثاني 2021 أربعة عشرة من زعماء عصابة إم إس-13 بالإرهاب.
ولم ترد السلطات في السلفادور بعد على طلب من وسائل إعلام للتعليق، كما امتنعت عن الإدلاء بتفاصيل عن مكان أفراد العصابة.
وتصادم أبو كيلة مراراً مع إدارة الرئيس جو بايدن التي فرضت عقوبات على العديد من المسؤولين السلفادوريين المقربين من الرئيس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"