عادي

«المعاشات»: 6849 خليجياً يعملون في الإمارات

00:34 صباحا
قراءة دقيقتين
مقر هيئة المعاشات

أبوظبي: عبدالرحمن سعيد

كشفت إحصاءات الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية المتعلقة بنظام مد الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، عن أن عدد المؤمن عليهم المسجلين في النظام ممن هم على رأس عملهم يبلغ 19 ألفاً و627 مؤمناً عليه يعمل منهم 12 ألفاً و409 في القطاع الحكومي، بينما يعمل 7 آلاف و218 في القطاع الخاص، ومن مجموع المشتركين يعمل نحو 6 آلاف و849 خليجياً في دولة الإمارات، بينما يعمل نحو 169 إماراتياً في دول المجلس، في حين استفاد من النظام بالحصول على معاش أو مكافأة نهاية خدمة نحو 22 ألفاً و156 منذ إنشائه.

وبينت الهيئة أنه بموجب النظام يتم التأمين على مواطني دول مجلس التعاون العاملين في أي من دول المجلس من قبل أصحاب العمل في القطاعين الحكومي والخاص، بحيث إنه وعند انتهاء مدة خدمته يحصل على معاش تقاعدي أو مكافأة نهاية خدمة وفق قانون التقاعد التي يتبع له في موطنه.

وأشارت إلى أن النظام يطبق على مواطني دول مجلس التعاون العاملين في أي من دول المجلس لدى أي جهة عمل في القطاع الحكومي أو الخاص، بشرط أن تسري عليهم أحكام قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية في دولهم، وأن يكون الموظف متمتعاً بجنسية إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، وأن يعمل لدى صاحب عمل خاضع لأحكام قانون التقاعد المدني في دولته، ويشمل ذلك العاملين في المناطق الحرة وقطاع الفندقة والسياحة وغيرهما. هذا وفي حال فقدان إحدى هذه الشروط يتم إيقاف اشتراك الموظف في النظام.

وأكدت أن هذا النظام يعتبر إلزامياً بالنسبة لصاحب العمل أو المؤمن، ويتحمل صاحب العمل مسؤولية التسجيل وسداد الاشتراكات عن المؤمن عليه وفق الحصص المقررة بحق كل منهم، وتؤدى الاشتراكات عنهم بما لا يتجاوز حصة صاحب العمل المقررة في الدولة مقر العمل، ويتحمل المواطن الخليجي فروق الاشتراكات إن وجدت.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"