عادي

بيان أمريكي أوروبي يدعو الأطراف الليبية إلى حوار بنّاء

01:30 صباحا
قراءة دقيقتين

قال بيان مشترك أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا تحثّ الزعماء السياسيين الليبيين على التفاوض بشكل بناء لإنهاء المأزق والاتفاق على مسار الانتخابات، فيما أكد مشايخ وأعيان وحكماء ليبيا، لرئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، «دعمهم الكامل» لخطواته نحو ملف المصالحة الوطنية، في حين أكد رئيس البرلمان عقيلة صالح أن جهود لجنة المسار الدستوري المؤلفة من أعضاء مجلسي النواب والدولة، تدل على حرص الجميع على إنهاء مراحل الانقسام السياسي الذي يقوّض الأوضاع في ليبيا.

وقالت الأمم المتحدة إن رئيسي المجلسين التشريعيين في ليبيا سيلتقيان في جنيف الأسبوع المقبل لإجراء ما قد يكون محادثات اللحظة الأخيرة لبحث الإطار الدستوري للانتخابات، لكن المحللين لا يرون أي احتمال يذكر لتحقيق انفراج.

باشاغا يرحب

من جانبه، رحّب رئيس الحكومة الليبية فتحي باشاغا بالبيان الخماسي، وخاصة الدعوة إلى حكومة ليبية موحدة قادرة على الحكم وإجراء الانتخابات في جميع أنحاء البلاد. وقال باشاغا في تغريدة عبر تويتر: «بصفتي رئيس تلك الحكومة المنتخبة والمدعومة من قبل مجلسي النواب والدولة، أتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب مع تلك الدول وجميع أصدقائنا العرب والأفارقة، لإعادة بناء ليبيا وقيادتها إلى الانتخابات الوطنية في أقرب الآجال». كما رحب رئيس الحكومة المنتهية ولايته عبد الحميد الدبيبة بالبيان، قائلاً، إنه ينسجم مع موقفنا الرافض للعنف أو الاستيلاء على السلطة بالقوة أو خلق أي أجسام موازية.

وأبدى الدبيبة ارتياحه لتوافق البيان مع الموقف الأممي الذي حسم مسألة استمرار عمل الأطراف الليبية، وفقاً لمقررات الاتفاق السياسي الذي نص على أهمية تنفيذ إجراء انتخابات وفقاً لقاعدة دستورية.

دعم كامل للمصالحة الوطنية

من جهة أخرى، أكد مشايخ وأعيان وحكماء ليبيا، لرئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، «دعمهم الكامل» لخطواته نحو ملف المصالحة الوطنية. وطالب الوفد الذي ضم ممثلين عن مناطق ومدن ليبيا الشرقية والغربية والجنوبية، ومكوّناتها الاجتماعية المختلفة، أمس السبت، ب«ضرورة إصدار مراسم رئاسية تنهي وتجمّد عمل مجلسي النواب، والأعلى للدولة، وكل المراحل الانتقالية وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أقرب وقت ممكن».

ودشّن الرئاسي أمس الأول الخميس، الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة خلال مؤتمر في طرابلس.

حرص على إنهاء الانقسام

وأكد رئيس البرلمان عقيلة صالح أن جهود لجنة المسار الدستوري المؤلفة من أعضاء مجلسي النواب والدولة، تدل على حرص الجميع على إنهاء مراحل الانقسام السياسي الذي يقوّض الأوضاع في ليبيا. جاء ذلك خلال لقاء صالح مع أعضاء لجنة المسار الدستوري وهم الهادي الصغير، وعبدالله علي عبدالله.

واطلع صالح على ما حققته اللجنة خلال جولات الحوار بالقاهرة، وأشاد بجهود لجنتي مجلسي النواب والدولة لتحقيق التوافق حول المسار الدستوري لتعديل النقاط الخلافية في مسودة الدستور. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"