عادي

مصر تدرس الاستخدام غير الرشيد لوسائل التواصل

18:49 مساء
قراءة دقيقة واحدة
القاهرة:«الخليج»
وجه د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، بدراسة مظاهر الاستخدام غير الرشيد لوسائل التواصل الاجتماعي وتأثيراتها السلبية في المجتمع المصري، نظراً لما تمثله هذه الوسائل من آثار متراكمة على الأجيال الحالية والمستقبلية، بشكل لا يتفق وأخلاقيات المجتمع المصري.
وشدد الوزير، خلال ترؤسه، الأحد، الاجتماع الدوري، للجنة قطاع الإعلام واللغات بوزارة التعليم، على عرض نتائج هذه الدراسات في ملتقى علمي يعقد خصيصاً لذلك، بحضور ممثلي كافة الجهات المعنية في ضوء الدور المجتمعي للمؤسسات التعليمية في خدمة المجتمع.
واستمع الوزير، خلال الاجتماع، من أعضاء اللجنة من الأكاديميين وخبراء الإعلام إلى رؤاهم العلمية بشأن ترشيد استخدام الإعلام الجديد في المجتمع، وكيفية الالتزام بأخلاقيات المجتمع في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي.
وتطرق الاجتماع إلى طرح رؤى علمية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، في شأن ترشيد الأداء الإعلامي لأكثر المؤثرين انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ودراسة كيفية الاستفادة منها على المستوى المجتمعي.
وطالب وزير التعليم العالي، خلال الاجتماع، بضرورة الاستمرار في تحديث لوائح معاهد الإعلام واللغات والمتابعة والتقييم المستمر لها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"