عادي

الإمارات تشارك كمراقب في جلسة القضاء على التمييز ضد المرأة بجنيف

14:04 مساء
قراءة دقيقة واحدة
شارك وفد الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، بصفة مراقب، في جلسة استعراض التقرير الدوري الرابع للدولة حول القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة «سيداو»، وذلك يومي 21 و22 من يونيو الجاري بمقر الأمم المتحدة في جنيف.
وضم الوفد المشارك، مقصود كروز، رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، إلى جانب فاطمة الكعبي نائبة الرئيس، ومحمد الحمادي، رئيس لجنة الحقوق المدنية والسياسية، وأميرة الصريدي، رئيس لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، ومريم الأحمدي، رئيس لجنة العلاقات الدولية والمنظمات غير الحكومية، وفاطمة البدواوي، رئيسة لجنة الشكاوى والرصد والزيارات الميدانية، والدكتور أحمد المنصوري، رئيس لجنة تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، والدكتور زايد الشامسي، رئيس لجنة الشؤون القانونية والتشريعية، وكليثم المطروشي، عضو مجلس أمناء الهيئة، والدكتور عبد العزيز النومان، عضو مجلس أمناء الهيئة، وشهريار النوابي، عضو مجلس أمناء الهيئة، إضافة إلى الدكتور سعيد الغفلي، وعمرو القحطاني، مدير مكتب رئيس الهيئة، وفجر الهيدان، رئيس قسم الشؤون الدولية بالإنابة.
وعن مشاركة الهيئة بصفة مراقب، أكد مقصود كروز، دور الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان باعتبارها هيئة مستقلة، في مراقبة تحسين وتطوير الخطوات العملية لتحقيق أعلى معايير الاستجابة للأولويات والالتزامات الدولية في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة، من خلال تعزيز النهج الحقوقي والإنساني والحقوق والحريات الأساسية، واحترام سيادة القانون، وضمان العدالة والمساواة وعدم التمييز بين الجميع. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"