عادي

الشيخة فاطمة للخريجين: شباب الإمارات يحظون بدعم كامل من قيادتنا الرشيدة

أكاديمية الشيخ زايد الخاصة تحتفل بتخرج دفعتين
20:48 مساء
قراءة 4 دقائق

تحت رعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لأكاديمية الشيخ زايد الخاصة، «أم الإمارات»، نظمت الأكاديمية حفل تخريج للدفعة ال 19 من طالباتها، وحفل تخريج للدفعة الثانية من طلاب الصف الثاني عشر.

شهد حفل الطالبات الذي أُقيم بمقر الأكاديمية في أبوظبي، الشيخة موزة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، إلى جانب عدد من الشيخات، وأهالي الخريجات.

وقالت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك في كلمة ألقتها الخريجة ميره عمر محمد الزعابي، والخريج عبد الله محمد عبد الله الزعابي بالنيابة عن سموّها، وجهتها للخريجين في حفلي تخرج الطالبات والطلاب «إنه ليوم بهيج أن أشارككم فرحة هذا اليوم الذي أضاء مسيرة الأكاديمية بالاحتفال بأبنائنا للالتحاق بمرحلة تعليمية مهمة في حياتهم المستقبلية».

وأكدت سموّها «أن الشباب في الإمارات يحظون بدعم كامل من قيادتنا الرشيدة، ومن أفراد المجتمع كافة، وقدوتنا في ذلك المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان على ثقة بالشباب، فكان يراهم صنّاع المستقبل، وعمل على إعدادهم ودعمهم وتسليحهم بالعلم، ومهّد لهم الطريق نحو المستقبل».

ونوهت سموّها إلى أن «دولة الإمارات برئاسة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، قد وضعت السياسات والاستراتيجيات، وتبنت المبادرات التي تمكن الشباب في شتى الميادين، ومنحتهم الفرص الكثيرة لتحمل المسؤولية، والعمل من أجل الإسهام في بناء الوطن.. كما دعمت التعليم وجعلته ضمن أولوياتها، ووفرت لخريجي المرحلة الثانوية، الجامعات والكليات والمعاهد والبعثات المحلية والعالمية المختلفة، لتلبية احتياجات الطلبة وطموحاتهم، وكذلك لتلبية أسواق العمل المستقبلية».

وأضافت سموّها: «نحن عقدنا الأمل عليكم في صناعة المستقبل المشرق، فرؤية الإمارات المستقبلية ستتشكل بأيديكم، ومسيرة الوطن ستبقى خالدة وستنافس العالم بإرادتكم وعزيمتكم وإصراركم».

وباركت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك لأولياء الأمور هذا النجاح، وأكدت «أن الإمارات عظيمة بقيادتها وبشعبها وبأبنائها المخلصين، وتستحق منكم الاجتهاد والبذل والعطاء من أجل رفعة الوطن وشموخه في شتى المجالات وفي كافة الصعد».

وهنأت سموّها، الخريجين وأولياء أمورهم على هذا الإنجاز سائلة المولى عز وجل أن يوفق الجميع لدعم تحقيق رؤية دولتنا السديدة، ويبارك جهود قيادتنا الرشيدة في كافة المجالات من أجل رفعة وطننا الغالي.

من جانبها، وجهت كارولين بيلي مديرة أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات كلمة خلال الحفل قالت فيها: «إن شعار الأكاديمية هو «الاعتزاز بالماضي والإعداد للمستقبل» وإنكن قد أظهرتن لي مدى اعتزازكن بالتراث والقيم والهوية الوطنية واللغة العربية، وأنتن أيضاً على استعداد لمستقبلكن ولتولي القيادة سواء في مجال الأعمال أو السياسة أو على مستوى الأسرة أو كعضوات فاعلات ومؤثرات في المجتمع الإماراتي».

من جانبها، ألقت الخريجة شمسة بنت راشد بن حمدان بن محمد آل نهيان كلمة خريجات الدفعة ال19، وهي الأولى على الدفعة، قالت فيها: إن رسالتنا للجميع اليوم أن نتمثل بقول صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عندما قال: «شبابنا في قلب خططنا للمستقبل، وعليهم شحذ الهمم، واستلهام الدروس من مسيرة الآباء والأجداد والقادة المؤسسين، وابنة الإمارات التي كانت حاضرة في كل مراحل نهضتنا وجوانبها هي شريكة أساسية في كل خطوة نخطوها للأمام».

وأضافت: نعدكم نحن طالبات الأكاديمية أن نكون جيل الغد الواعد، رمز العمل والجد والاجتهاد، جيل الابتكار وخلق المعرفة، جيل التقدم العلمي والتكنولوجي والذكاء الاصطناعي، لأن هذا هو مستقبل العالم ومستقبلنا والذي سيصنع الفرق بتميزنا وإبداعاتنا وابتكاراتنا، وسنرد الجميل لوطن الخير والعلم والحب والإيمان.

وتقدمت في ختام كلمتها بالشكر والتقدير للهيئتين التعليمية والإدارية بالأكاديمية على عطائهما اللامحدود، ولكل أم سهرت وأعطت وشجعت لتصل كل واحدة منهن إلى هذه المحطة من محطات حياتهن.

وقامت سموّ الشيخة موزة بنت حمدان بن محمد آل نهيان في ختام الحفل بتكريم الخريجات؛ حيث شملت قائمة المكرمات، فئة دبلوم الثانوية بامتياز مع مرتبة الشرف، وفئة دبلوم الثانوية مع مرتبة الشرف، وفئة خريجات دبلوم الثانوية.

من جانب آخر، نظمت أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين في مقرها بأبوظبي حفل تخريج للدفعة الثانية من طلاب الصف الثاني عشر، وبحضور خديم عبد الله الدرعي رئيس مجلس أمناء أكاديمية الشيخ زايد الخاصة والهيئة الإدارية والتدريسية وعدد من أولياء أمور الخريجين.

وألقى نيل ماثيوس مدير الأكاديمية كلمة خلال الحفل أشار فيها إلى أن لحظة التخرج من الأكاديمية هي من اللحظات المميزة في حياة كل خريج؛ حيث يمكنهم التأمل في الماضي، وفيما قاموا بتحقيقه من إنجازات خلال مسيرتهم وحتى الآن والنظر إلى الأمام والتطلع بكل حماس ودافعية نحو المستقبل.

من جانبه، ألقى الخريج أحمد طارق أحمد الواحدي وهو الأول على الدفعة كلمة الخريجين، أكد فيها أن قيادتنا الرشيدة عملت على أن تكون دولتنا حاضنة للعلم والابتكارات، ولكل ما هو جديد في عالم المعرفة والثقافة، وعملت على تعميق قيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته، وغرست فينا حب العمل من أجل رفعة هذا الوطن الحبيب، إيماناً منها بأن العلم والعمل هما سبيل الرقي والتقدم.

وتقدم بجزيل الشكر وخالص الامتنان للكادر الإداري والتربوي في الأكاديمية.

وقام خديم عبد الله الدرعي رئيس مجلس أمناء أكاديمية الشيخ زايد الخاصة، في ختام الحفل، بتكريم الطلبة؛ حيث شملت قائمة المكرمين فئة دبلوم الثانوية بامتياز مع مرتبة الشرف، وفئة دبلوم الثانوية مع مرتبة الشرف، وفئة خريجي دبلوم الثانوية، فيما تم التقاط الصورة الجماعية التذكارية للدفعة الثانية من خريجي أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"