عادي

شرطة دبي تنقذ غريقاً في شاطئ الجميرا خلال دقائق معدودة

19:07 مساء
قراءة دقيقتين
Video Url
شرطة دبي
شرطة دبي
شرطة دبي

دبي: سومية سعد 
كشف المقدم علي عبد الله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري بمركز شرطة الموانئ بدبي، عن ورود بلاغ عبر خدمة تطبيق «أبحر بأمان» يفيد بغرق شخص في شاطئ برج العرب التابع لشاطئ جميرا وعلى الفور تحرك فريق المنقذين من القسم ترافقهم الدوريات البحرية المشتركة من الإنقاذ البحري والأمن البحري إلى منطقة الاستغاثة، وأسهمت سرعة الاستجابة في إنقاذ حياة الشخص، خلال دقائق معدودة نتيجة دقة تحديد موقع الحادث. 
ودعا النقبي مرتادي البحر لتوخي الحيطة والحذر، والامتثال لنصائح رجال الإنقاذ من الشرطة أو البلدية الموجودين على الشاطئ، والالتزام بالإرشادات والتعليمات كافة، حفاظاً على حياتهم وتجنب تعرضهم للخطر جراء التيارات البحرية.
وأوضح أن شرطة دبي جاهزة دائماً وعلى مدار 24 ساعة، للتعامل مع الحالات الطارئة على الشواطئ وفي عرض البحر والاستجابة لها في أقل وقت ممكن، مبيناً أن هناك تسع نقاط إنقاذ بحرية للتعامل مع الحالات الطارئة في مختلف أرجاء الإمارة، تضم غواصين ومنقذين، إضافة إلى آليات البحث والإنقاذ البحري من زوارق ودراجات مائية وهوائية ومركبات مع طواقمها جاهزة لخدمة أفراد الجمهور في حال وقوع أي خطر.
كما طالب مرتادي البحر بتطبيق خدمة «أبحر بأمان» الخاص بالرحلات البحرية بجميع أنواعها وتوفير آلية سهلة للاتصال أو طلب الاستغاثة، حيث يساعد التطبيق بتحديد موقع المستخدم ويوفر العديد من المعلومات عن رحلته من خلال منصة ذكية تحتوي على شاشة تحكم خاصة وخريطة تفاعلية، ويغطي التطبيق مساحة 7- 8 أميال بحرية في العمق و70 ميلاً بحرياً على طول سواحل إمارة دبي.
ويشتمل التطبيق على العديد من الخصائص منها خاصية تتبع الوسيلة البحرية بحسب رغبة الشخص وتنبيهات تحذيرية عن الرحلات المتأخرة.
كادر 

 الإسناد البحري 
 وفي سياق متصل أوضح المقدم علي عبد الله القصيب النقبي أنه تم تطبيق مبادرة «الإسناد البحري» كمبادرة مجتمعية أمنية بقسم الإنقاذ البحري للمتطوعين الغواصين والسباحين والشركات الأمنية والأندية البحرية تشمل الجنسين ووجه دعوة مفتوحة للتسجيل في المبادرة، التي تقوم بنقل المعرفة لهم وتدريبهم على بعض مهام البحث والإنقاذ البحري ومعدات الانتشال، بهدف توفير فرق موارد بشرية من المتطوعين والشركاء من الجنسين لخدمة مهام القسم، ويتم استدعاؤهم بحسب مؤهلاتهم أثناء الحوادث البحرية والأزمات كعناصر مساندة ترتبط مع الشرطة في تحقيق الاستجابة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"