عادي

مباحثات عسكرية مصرية أوروبية للتعاون ضد الإرهاب والهجرة

19:49 مساء
قراءة دقيقتين

القاهرة - الخليج:

شهدت أروقة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، مباحثات عسكرية مشتركة مع مصر، بهدف التعاون في مجال مكافحة الإرهاب العابر للحدود، والهجرة غير الشرعية، إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وأوضحت وزارة الخارجية المصرية أن بدر عبد العاطي، سفير مصر لدى بلجيكا والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلنطي، والسفير غير المقيم لدى دوقية لوكسمبورغ، التقى الفريق أول روبرت بريجير، الرئيس الدائم للجنة العسكرية للاتحاد الأوروبي، بحضور ملحق الدفاع ببروكسل.

وتطرق اللقاء إلى التعاون الاستراتيجي القائم بين مصر والاتحاد الأوروبي؛ حيث تم التأكيد أنه يشهد تقدماً كبيراً على كافة الصعُد السياسية والاستراتيجية والاقتصادية والمالية والعلمية والثقافية، خاصة في ضوء الزيارات المتبادلة.

وبحث السفير المصري والمسؤول الأوروبي، الرؤى حول تداعيات الأزمة الأوكرانية على الاقتصاد العالمي، خاصة فيما يتعلق بالأمن الغذائي العالمي، وسبل مواجهة هذه التداعيات، وذلك في ظل كون مصر من أكثر دول العالم تأثراً بهذه الأزمة.

كما تمّ تناول عدد من الملفات الإقليمية والدولية محل اهتمام الجانبين، وفي مقدمتها ملف مكافحة الإرهاب، وما حققته مصر من إنجازات كبيرة في هذا الملف، حيث استعرض الدكتور عبد العاطي الجهود المصرية لمواجهة الفكر الإرهابي والمتطرف، وعناصر المقاربة المصرية الشاملة لمكافحة الإرهاب، بالتركيز على الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية، إلى جانب الأبعاد الأمنية.

وتمت الإشارة إلى الرئاسة المصرية الأوروبية المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب. وتناول اللقاء ملفات مكافحة الهجرة غير الشرعية، وما حققته مصر من تقدم كبير في هذا الملف، بما يجعلها نموذجاً يحتذى به في المنطقة، فضلاً عن التطرق للأوضاع في منطقتي الساحل والقرن الإفريقي، في ظل أهميتهما البالغة بالنسبة للجانبين.

وأعرب الفريق أول روبرت بريجير عن تقديره للدور المحوري، الذي تضطلع به مصر لضمان أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مؤكداً اهتمام الاتحاد الأوروبي بمزيد من تطوير علاقات التعاون بينه وبين الشركاء في جنوب المتوسط، وعلى رأسهم مصر، وذلك في مجالات التدريب وبناء القدرات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"