عادي

محمد بن حمد يؤكد أهمية الخط في الحضارة الإسلامية

كرم الفائزين في مسابقة الفجيرة الدولية
23:18 مساء
قراءة دقيقتين

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية فن الخط العربي في الحضارة الإسلامية، وارتباطه المتين بالتراث العربي، مشيراً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بدعم كافة أشكال الفنون والاحتفاء بالمبدعين الشباب من حول العالم.

جاء ذلك خلال حضور سمو ولي عهد الفجيرة حفل تكريم الفائزين في الدورة الثانية لمسابقة الفجيرة الدولية للخط العربي، الذي أقيم في فندق ومنتجع البحر بالفجيرة.

وتجول سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي في المعرض الفني المصاحب للحفل الذي استعرض الأعمال الفائزة والمشاركة في المسابقة، واستمع سموه من أصحابها إلى شرح عن مواضيع اللوحات والقيم التعبيرية والجمالية التي عبرت عنها.

وكرم سمو ولي عهد الفجيرة الفائزين في المسابقة التي نظمتها أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، وهنأهم على تحقيق مراكز متقدمة في المنافسة العالمية، عبر لوحاتهم الفنية التي أبرزت مهاراتهم العالية والنواحي الجمالية في مجال الخط العربي.

وأشاد سموه، بجهود الأكاديمية في تنظيم المسابقات والمشاريع النوعية التي تستقطب المواهب الإبداعية من حول العالم، بما يرسخ مكانة إمارة الفجيرة في مجال الفنون البصرية، ويدعم رؤية الدولة في مجال الفن، ويسهم في إبراز الموهوبين وتقدير إبداعاتهم.

وقال علي عبيد الحفيتي مدير أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، في كلمته التي ألقاها في الحفل، إن المسابقة استقطبت 280 خطاطاً من مختلف الفئات العمرية من داخل الدولة وخارجها، حيث عرضوا من خلال لوحاتهم ثلاثة أنواع للخط العربي هي الثلث الجلي، والخط الديواني، وفئة الحروفيات، وعبرت عن علاقة جمالية وروحية خاصة تترجم حرفية الخطاط، وتعكس أهمية الخط العربي كفنٍّ إسلامي متميز.

حضر الحفل، محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وعدد من المديرين والمسؤولين. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"