عادي

وفاة الشاعرة فينا جارثيا ماروث

15:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة
توفيت الشاعرة الكوبية الشهيرة فينا جارثيا ماروث عن عمر يناهز 99 عاماً، على ما أفادت سلطات هافانا، والأخيرة المتبقية من مجموعة المثقفين في مجلة «أوريجينيس»، وفازت عام 2011 بجائزة الملكة صوفيا للشعر الإيبرو - أمريكي.
وكانت الشاعرة المولودة في هافانا في 28 إبريل/ نيسان 1923، وهي أيضاً كاتبة، تنتمي مع زوجها سينتيو فيتيير وشخصيات بارزة أخرى كإليسيو دييجو وجاستون باكيرو، إلى المجلة الشهيرة «أوريجينيس» (1944-1956) التي كان يديرها في مرحلتها الذهبية الكاتب خوسيه ليساما ليما.
وإضافة إلى أعمالها الشعرية الواسعة ومؤلفاتها، خاضت أيضاً أنواعاً أخرى كالمقالات الأدبية والنقد، وخصوصاً لعمل البطل القومي خوسيه مارتي.
وحصلت عام 1990 على الجائزة الوطنية للآداب، وهي أرقى جائزة أدبية كوبية، ثم في عام 2007 على جائزة بابلو نيرودا التشيلية للشعر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"