عادي

أمريكا: تركيا لم تطلب تنازلات لقبول انضمام فنلندا والسويد للناتو

15:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة
مدريد - أ ف ب
أكّد البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، عدم تقديمه أيّ تنازلات إلى تركيا، لضمان إعطائها الضوء الأخضر، لانضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي.
وقال مسؤول كبير في الرئاسة الأمريكية لصحفيين: «لم يكن هناك أيّ طلب من الجانب التركي للأمريكيين لتقديم تنازل معيّن».
وشدّد على أنّ قرار أنقرة رفع الفيتو، هو ثمرة اتفاق ثلاثي تركي - فنلندي - سويدي.
ولفت إلى أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن رفض أن تكون الولايات المتحدة «وسيطاً» بين تركيا وفنلندا والسويد، أو أن تكون «في وسط» الاتفاق الذي توصّلت إليه هذه الدول الثلاث.
وأضاف المسؤول أنّ قرار تركيا «يوفّر دفعاً قوياً» لوحدة حلف شمال الأطلسي.
وكان التوتّر بين الولايات المتّحدة وتركيا بلغ أوجه في 2019 حين أقصت واشنطن أنقرة من مشروع لتطوير مقاتلات شبح فائقة التطور من طراز إف-35، وذلك ردّاً على شراء الأتراك منظومة إس-400 الصاروخية الروسية المضادّة للطائرات.
ومؤخّراً سعت تركيا إلى شراء مقاتلات أمريكية جديدة من طراز إف-16 وتحديث أسطولها من هذه المقاتلات، لكنّ هذه الصفقة يجب أن تحظى بموافقة الكونغرس الأمريكي.
وحذّر خبراء من أنّ الفيتو التركي على انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف الأطلسي، يمكن أن يعتبره أعضاء في الكونغرس ابتزازاً، من جانب أنقرة، ومحاولة تركية لانتزاع تنازلات أمريكية.
وقال المسؤول في البيت الأبيض إنّ بايدن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان تحادثا هاتفياً الثلاثاء وسيلتقيان سوياً الأربعاء، مشدّداً على أنّ الرئيس الأمريكي «حريص» على إحراز تقدّم في العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"