عادي

رئيس الوزراء الصومالي يعلن الحرب على «الشباب» الإرهابية

18:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أعلن رئيس الوزراء الصومالي الجديد، حمزة عبدي بري، الذي تسلم مهام منصبه رسمياً، الثلاثاء، أن الحكومة الصومالية ستبدأ حرباً ضد حركة «الشباب» الإرهابية لتحرير البلاد منها.
وأوضح رئيس الوزراء أن الأولوية لحكومته هي ضمان الأمن، من أجل تحقيق بيئة آمنة يمكن فيها تخليص الشعب الصومالي من مشاكله، وفي مقدمتها، الجفاف.
وأشار بري إلى أنه لا يمكن عمل أي شيء آخر من دون الأمن، وذكر أن انعدام الأمن هو أساس المشكلة الصومالية، وأضاف أن من الضروري العمل معاً لتحرير البلاد من حركة «الشباب».
وقال بري: إنه واثق من أنهم سيقومون بإنقاذ الشعب الصومالي من انعدام الأمن، ويتمكنون من وصول الصومال إلى بيئة يمكن فيها العمل على تنمية البلاد. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"