عادي

سيجارة تتسبب في مقتل 14 مهاجراً حرقاً بالسنغال

01:38 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دكار - أ ف ب

قتل 14 مهاجراً على الأقل في حريق شب الاثنين، في مركب كانوا يهمّون بالصعود إليه في مدينة جنوبي السنغال، بحسب ما أفاد مسؤول أرجع الحادثة إلى إشعال سيجارة.

وقال دافيد دياتا، رئيس بلدية كافونتين في إقليم كازامانس في اتصال هاتفي: «حتى الآن انتشلنا 14 جثة. هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع». وأوضح بوراما فابوريه، كبير ممرضي المدينة: «لدينا أيضاً 21 جريحاً، أصيب أربعة منهم بحروق من الدرجة الثانية».

وكان نحو 140 شخصاً على متن المركب. ونجا نحو 90 منهم، وحدّدت السلطات المحلية هويّاتهم، لكن عمليات البحث ستتواصل الأربعاء في محاولة للعثور على المفقودين على ما أكد رئيس البلدية. وأوضح: «كان على متن المركب مواطنون من غينيا ونيجيريا وغامبيا والسنغال».

وأضاف: «يقول الناجون إن الحريق اندلع بسبب شخص كان يدخن سيجارة على مقربة من خزان للوقود»، مشيراً إلى أن الشرطة فتحت تحقيقاً. وقال مراراً: «أنا مصدوم. الأمر مأساوي». وشدد دياتا على أن أجهزة الإسعاف والشرطة والبحرية تقع على بعد عشرات الكيلومترات، وأن أقرب مستشفى إلى مكان الحادث يقع على بعد لأكثر من مئة كيلومتر من المدينة. ونقل إليه الأشخاص الذين يعانون إصابات بالغة.

وتبحر الكثير من المراكب المحملة مهاجرين من شواطئ السنغال. ويحاول هؤلاء المهاجرون الوصول إلى أرخبيل الكناري الإسباني، الذي يشكل بوابة دخول إلى أوروبا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"