عادي

قريب بيكيت ينفي تهمة العنصرية بحق هاميلتون ويستنجد بجدته

13:28 مساء
قراءة دقيقة واحدة
متابعة: ضمياء فالح
دافع أحد أقارب بطل الفورمولا1 السابق البرازيلي نيلسون بيكيت، بعد اتهامه بتوجيه شتيمة عنصرية بحق بطل العالم 7 مرات البريطاني لويس هاميلتون.
وضغطت كيلي، ابنة بيكيت وخطيبة سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن على زر إعجاب على منشور رودريجو بيكيت الذي نشر صورة مع الجدة وكتب:«جدتنا كانت تطلق علينا جميعنا لفظ نيجينو ( وتعني أسود باللغة الإنجليزية ) وكانت تعتبره دلعاً تعبيراً عن حبها لنا وليس شتيمة».
وكان بيكيت الفائز بلقب العالم 1981،1983 و1987 قال في مقابلة في نوفمبر الماضي على هامش حديثه عن المنافسة بين فيرستابن وهاميلتون:«الـ(نيجينيو) وضع السيارة في المسار الخطأ، ولم يترك مجالاً للسائق الآخر بالانعطاف، ارتكب فعلاً قذراً بحق فيرستابن. كان المنعطف ضيقاً ولا يكفي لمرور سيارتين، جاء الحظ لفيرستابن فقط عندما غادرت السيارة الأخرى المكان».
ووصف هاميلتون التصريحات بالعنصرية وقال إنه تعرض لهذا الاستهداف طوال حياته وأن الوقت قد حان لاتخاذ إجراء قوي ينهي العنصرية.
وشجب الاتحاد الدولي للسيارات ببيان رسمي تصريحات بيكيت وطالب بمزيد من الاحترام لسفير الرياضة، وذكر مصدر أنه طلب من بيكيت تقديم اعتذار رسمي لهاميلتون وإلا يواجه الحرمان من حضور سباقات الفورمولا1 مستقبلاً.
وسبق لبيكيت أن خرج عن النص بتصريحاته ووصف منافسه نيجيل مانسيل بـ«غير المتعلم» وزوجته بـ«القبيحة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"