عادي

مكتوم الشريفي يفتتح ملتقى «المخدرات.. نهاية مؤلمة»

كرّم الشركاء والداعمين
01:39 صباحا
قراءة دقيقتين
خلال افتتاح الملتقى

افتتح اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، أمس الأول، ملتقى «المخدرات.. نهاية مؤلمة» ضمن فعاليات اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها والذي يصادف 26 يونيو من كل عام.

أكد العميد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي أن شرطة أبوظبي تواصل جهودها باستمرار لتعزيز رؤية القيادة الرشيدة من خلال مفهوم «الأمن مسؤولية الجميع»، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والعمل بروح الفريق الواحد، ما أسهم في تحقيق نجاحات متواصلة في ضبط عصابات المخدرات.

وكشف أبرز النتائج التي تحققت خلال الآونة الأخيرة من خلال التراجع الكبير في فئة المتعاطين المراهقين تحت سن 18 عاماً للمخدرات.

من جهته قال بورس زنامنيكسي نائب المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إن التقارير العالمية تشير إلى أن تجارة المخدرات مازالت في نمو وازدهار مستمر.

من جانبها استعرضت ليلى الهياس مديرة قطاع الرصد والابتكار الاجتماعي في دائرة تنمية المجتمع منظومة الوقاية من تعاطي المواد المخدرة عبر حياة الفرد بالتركيز على مسببات التعاطي والعوامل المؤثرة في قابلية التعاطي وجهود الوقاية الدولية.

من ناحيته قدم الدكتور أنس محمود فكري مدير إدارة الصحة العامة والبحوث بالإنابة في المركز الوطني للتأهيل ورقة عمل حول العبء المرضي والاقتصادي لاضطرابات تعاطي المؤثرات العقلية.. لافتاً إلى أن المخدرات تؤثر في المدمنين وأصدقائهم وعائلاتهم ومجتمعاتهم لكن تأثيرات الإدمان تذهب إلى أبعد من ذلك عالمياً لتدخل فيها عوامل اقتصادية على سبيل المثال تحتم علينا إعادة النظر في أساليب مكافحتها.

وفي ختام فعاليات الملتقى كرم مدير عام شرطة أبوظبي الشركاء الاستراتيجيين لمشاركتهم في فعاليات الملتقى ولجهودهم في التعاون مع شرطة أبوظبي في التوعية والتصدي لآفة المخدرات وهم: الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، ونيابة المخدرات الاتحادية، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، ومركز المتابعة والتحكم، والمركز الوطني للتأهيل والعلاج من الإدمان، ودائرة تنمية المجتمع، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والاتحاد النسائي العام، وشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"