عادي

«أوبك+» تتمسك بزيادة الإنتاج المخطط في أغسطس

النفط يتراجع.. وخام برنت عند 112 دولاراً للبرميل
20:56 مساء
قراءة دقيقتين

قالت مجموعة أوبك+ الخميس إنها ستلتزم بزيادات إنتاج النفط المقررة في أغسطس/آب لكنها تجنبت بحث سياسة الإنتاج من سبتمبر/أيلول فصاعدا حتى مع ارتفاع الأسعار بفعل شح الإمدادات العالمية والمخاوف المتعلقة بعدم قدرة أعضاء المجموعة على ضخ مزيد من الخام.

وفي آخر تجمع لها في الثاني من يونيو/ حزيران، قررت أوبك+ زيادة الإنتاج شهرياً بمقدار 648 ألف برميل يومياً في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب، ارتفاعاً من خطة سابقة كانت الدول المنتجة تضخ بموجبها 432 ألف برميل يومياً شهرياً.

وتراجعت أسعار النفط، الخميس، في تعاملات متقلبة مع تقييم السوق للمخاوف حيال قلة الإمدادات العالمية وزيادة مخزونات الوقود ونواتج التقطير الأمريكية.

وعقب الإعلان تراجعت أسعار النفط بأكثر من 3 دولارات إلى 106.06 دولار للبرميل.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت لشهر سبتمبر، 45 سنتاً أو 0.4% إلى 112 دولاراً للبرميل.

وجرى تداول عقد أغسطس الذي ينتهي الخميس، مقابل 115.15 دولار للبرميل بانخفاض 1.11 دولار أو واحد في المئة. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 57 سنتاً أو 0.5% إلى 109.21 دولار للبرميل.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام انخفضت 2.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 24 من يونيو، وهو ما يتجاوز بكثير توقعات المحللين في استطلاع أجرته «رويترز»، بتراجعها 569 ألف برميل. وارتفعت مخزونات الوقود ونواتج التقطير.

كما ارتفعت مخزونات الوقود مع تكثيف المصافي نشاطها إذ تعمل بنسبة 95 في المئة من طاقتها الإنتاجية، وهو أعلى مستوى بالنسبة لهذا الوقت من العام منذ أربع سنوات.

وقال محللون في «إيه إن زد»، إن مزيداً من تعطل الإمدادات حد من تراجع الأسعار، وسط تعليق شحنات ليبية من ميناءين رئيسيين شرقي البلاد، بينما شهدت الإكوادور انخفاضاً في الإنتاج بسبب احتجاجات.

وفي الوقت نفسه يواصل تكتل «أوبك+» الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، ومنتجين مستقلين منهم روسيا، الخميس، اجتماعات بدأها الأربعاء، وإن كانت مصادر صرحت بأنه لا توجد توقعات تذكر بضخ مزيد من النفط.

(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"