عادي

حديقة العين بيئة جاذبة للمواهب الإماراتية

17:00 مساء
قراءة دقيقة واحدة
توفر حديقة الحيوانات في العين فرص عمل متميزة ومتنوعة للمواطنين الإماراتيين، فضلاً عن استقطاب كوادر متخصصة في مجالات مختلفة من خلال إتاحة الفرصة للمهتمين والمتخصصين من أبناء الإمارات، لكي يصبحوا رواداً في القطاعات غير الاعتيادية من خلال التوظيف والبرامج التدريبية لطلبة المؤسسات التعليمية.
ونجحت الحديقة في استقطاب المواهب الإماراتية بنسبة 60%، ضمن كفاءات نادرة جعلت منها جهة رائدة في تمكين الشباب الإماراتي من خلال دعم الإبداع والتميز في مجالات صون الطبيعة وحماية الحياة البرية.
واستقطبت الحديقة منذ إنشائها مئات الأفراد من ذوي المهارات العالية، ممن يمتلكون المعرفة والخبرة، باعتبار نطاق عمل الحديقة فريداً من نوعه، كما حرصت على استدامة المعرفة من خلال استقطاب أفضل المواهب الوطنية والخبرات العالمية، مع الاستثمار في بناء المعرفة من خلال توفير البرامج التدريبية والتخصصية لموظفيها.
وتقدم الحديقة نماذج هي الأولى من نوعها في مجال صون الطبيعة ورعاية الحياة البرية، وتنوعت الوظائف بين المجال الميداني النادر الذي قدم أول مدربة طيور جارحة واختصاصيات تغذية وبستنة، وفنيات مختبرات وتشريح، إضافة إلى المجال الإداري والإشرافي في مجال صون الطبيعة ورعاية الحيوانات، إلى جانب وجود مرشدين سياحيين وثقافيين.
وتسعى الحديقة إلى توظيف ذوي المهارات من المواهب الوطنية في مختلف المجالات، إلى جانب تدريبهم على بناء المعرفة والمساهمة في تطوير الاقتصاد القائم على المعرفة، من خلال الاستفادة من الخبرات العالمية المتخصصة، وتوفير برامج تدريبية وتوعوية متنوعة لهم. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"