عادي

أسلحة أمريكية إضافية إلى كييف.. و«الناتو» يستعد لحرب طويلة

أردوغان يدعو إلى تكثيف الجهود من أجل وقف دائم لإطلاق النار
00:01 صباحا
قراءة دقيقتين
image (3)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة ستقدم أسلحة ومساعدات عسكرية إضافية إلى أوكرانيا حجمها 800 مليون دولار، في وقت دعا فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تكثيف جهود السلام، وصولاً إلى وقف دائم لإطلاق النار في أوكرانيا. 
وقال الرئيس الأمريكي، بعد قمة لحلف شمال الأطلسي شهدت أيضاً اتفاقاً على ضم فنلندا والسويد، إن واشنطن وحلفاءها في الحلف متحدون في مواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأضاف بايدن في مؤتمر صحفي، «لا أعرف ما ستنتهي إليه الأمور، لكن النهاية لن تكون انتصار روسيا على أوكرانيا».
وعلى الرغم من الحديث في مارس/ آذار عن انتصار محتمل بدا أن الرئيس الأمريكي يعد الحلفاء لصراع طويل في أوكرانيا. وأوضح: «سوف ندعم أوكرانيا لأطول فترة ممكنة». ورفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن لندن ستقدم مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة مليار جنيه إسترليني (1.22 مليار دولار)، بينما قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن فرنسا ستسلم أوكرانيا قريباً ستة مدافع أخرى من طراز سيزار.
وقال الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج، إن فنلندا والسويد ستوقعان على بروتوكول الانضمام الرسمي للحلف يوم الثلاثاء المقبل، في أكبر تحول في الأمن الأوروبي منذ عقود.
لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في مؤتمر صحفي في ختام القمة، إنه يتعين على دولتَي الشمال الأوروبي أولاً أن تفيا بالوعود التي نص عليها اتفاق يهدف لأن ترفع تركيا حق النقض (الفيتو) عن مساعي الدولتين للانضمام. وأضاف أردوغان أن السويد وعدت بتسليم 73 فرداً وصفهم بالإرهابيين.
ودعا أردوغان إلى «تكثيف» الجهود من أجل «وقف دائم لإطلاق النار» في أوكرانيا. وقال، للصحفيين في مدريد: «يجب أن نكثّف الجهود الدبلوماسية في سبيل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في أوكرانيا. بالنسبة إلى تركيا لن يكون هناك خاسرون في السلام». (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"