عادي

الأعلى منذ 1975.. التضخم في النمسا يرتفع 8.7% لشهر يونيو

18:18 مساء
قراءة دقيقة واحدة
سجل معدل التضخم في النمسا لشهر يونيو/ حزيران الماضي، رقماً قياسياً بلغ 8.7%، هو الأعلى منذ سبتمبر/ أيلول 1975 وفقاً لأحدث تقرير صدر الجمعة عن «مكتب الإحصاء الاتحادي»، وأظهر التقرير استمرار تسارع التضخم وزيادة الأسعار بأعلى معدل منذ عقود.
وأوضح توبياس توماس، مدير عام «مكتب الإحصاء» النمساوي، أن معدل التضخم ارتفع في جميع مجالات الاستهلاك تقريباً، وأشار إلى حدوث زيادات كبيرة في أسعار الوقود وزيت التدفئة والطاقة بشقيها الكهرباء والغاز، بالإضافة إلى زيادة أسعار المستهلك في قطاعات المطاعم والسلع الغذائية الأساسية وتجارة المواد الغذائية بالتجزئة، لافتاً إلى أن النمسا ليست بمنأى عن موجة التضخم المستمرة على مستوى العالم.
وأوضح البيان الرسمي أن ارتفاع أسعار المستهلك في شهر يونيو/ حزيران الماضي، تجاوز تنبؤات الاقتصاديين، الذين توقعوا تسجيله 8.4%، بعدما سجل 7.4 % في إبريل/ نيسان، وارتفع بواقع 8.1% في شهر مايو/ أيار.
ورجح الخبراء استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية، نتيجة ارتفاع تكاليف الطاقة والوقود، وزيادة تكاليف التعبئة والتغليف والخدمات اللوجستية.
كان برلمان النمسا وافق على «حزمة مكافحة التضخم» التي وضعتها الحكومة لتخفيف عبء الغلاء وارتفاع الأسعار عن المواطنين، لاسيما الفئات الهشّة والمتوسطة، والتي من المقرر دخولها إلى حيز التنفيذ بشكل تدريجي خلال الفترة القادمة.(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"