عادي

العلماء: الحكومة حريصة على إعداد جيل للمستقبل

خلال الإعلان عن بدء التسجيل في الدورة ال 4 لمخيم الذكاء الاصطناعي
00:50 صباحا
قراءة دقيقتين
عمر سلطان العلماء

دبي:«الخليج»

أكد عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن حكومة دولة الإمارات حريصة على إعداد أفضل جيل للمستقبل وتمكين الشباب بالمعرفة العملية والخبرات اللازمة وإطلاق مبادرات ومشاريع لمنح الشباب والطلاب فرصاً استثنائية لاكتساب المعرفة وتبادلها في مجالات الذكاء الاصطناعي لإشراكهم في رسم المستقبل الأفضل لدولة الإمارات.

جاء ذلك خلال إعلان مكتب وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد عن فتح باب التسجيل في الدورة الرابعة لمخيم الإمارات للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، الذي تستمر برامجه حتى مطلع أغسطس المقبل، بالشراكة مع مجموعة من الجهات الوطنية والشركات العالمية الكبرى المتخصصة في مجالات الذكاء الاصطناعي والبرمجة.

نبني على النجاحات

وقال: إن الدورة الرابعة للمخيم تبني على النجاحات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، وتأتي دعماً لجهود الدورات السابقة وتؤكد أهمية تنظيم المخيم في ترسيخ ثقافة الذكاء الاصطناعي والمهارات المستقبلية لدى الطلاب لتسهيل تبني تطبيقات البرمجة والذكاء الاصطناعي للأجيال القادمة، وتشجيعهم على الاستفادة من البنية التحتية الرقمية المتقدمة في دولة الإمارات ووضع خطط لضمان الاستدامة التطور الرقمي.

وأضاف أن المخيم يتيح للشباب فرصة المشاركة في تصميم حلول مبتكرة ومعرفة آليات التفكير المستقبلي والتعرف بشكل أكبر على فرص للتطوير التكنولوجي، ودعم أفكارهم ودمجها في الخطط المستقبلية لإعداد جيل واعد وقادر على قيادة مستقبل مختلف القطاعات الحيوية.

برامج متخصصة

ويقدّم المخيم هذا العام برامج متخصصة وورش عمل تفاعلية بمشاركة نخبة من الشركات العالمية.

ويعتمد المخيم على 3 مسارات رئيسية، ويركز فيها المسار الأول على فئة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 12 سنة لتعزيز مهاراتهم المستقبلية وصقل معرفتهم الأكاديمية بورش تدريبية ويركز المسار الثاني بشكل عام على المهتمين بالمهارات الرقمية بغض النضر عن خلفيتهم الدراسية والعملية، كما يركز المسار الثالث الذي يصنف بالمسار المتقدم على علوم البرمجة والتدقيق وغيرها بشكل متخصص في مجال الذكاء الاصطناعي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"