عادي

بورصة نيويورك.. لماذا سميت ب «اللوحة الكبيرة»؟

20:37 مساء
قراءة 4 دقائق

دبي: «الخليج»

«اللوحة الكبيرة»، أو «The Big Board»، هو الاسم المستعار لبورصة نيويورك، أقدم بورصة في الولايات المتحدة.

المصطلح اكتسب زخماً منذ الأيام الأولى للتداول في البورصة الواقعة في الشارع 11 وول ستريت؛ حيث تم تحديث أسعار الأسهم ونشاط التداول يدوياً على لوحة كبيرة للمتداولين والوسطاء لعرضها من نقاط التداول.

اليوم، يتم إجراء معظم عمليات التداول في البورصة الأكبر على الإطلاق إلكترونياً، مع توفر عروض الأسعار وبيانات التداول رقمياً، وفي الوقت الفعلي.

بورصة نيويورك، هي أول وأشهر بورصة للأوراق المالية في العالم، أُنشأت في عام 1792 عندما وقع أكثر من عشرين سمساراً على اتفاقية «باتون وود».

واكتسبت بورصة نيويورك (NYSE) اسمها الحالي في عام 1863، أما أول شركة مدرجة في البورصة فكانت بنك نيويورك.

سوق مزادات

بورصة نيويورك هي سوق للمزادات، مما يعني أن المشترين والبائعين يدخلون عروضاً تنافسية في نفس الوقت، ويتم إقران العطاءات والعروض المطابقة معاً وتنفيذها. على عكس بورصة ناسداك، فإن بورصة نيويورك لديها أرضية تداول فعلية. ويتم تداول الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المشتركة والمشتقات والصناديق المتداولة في البورصة في اللوحة الكبيرة.

ولشراء أو بيع ورقة مالية مدرجة في بورصة نيويورك، يضع المستثمر أمراً عن طريق الاتصال بالوسيط أو من خلال حساب تداول عبر الإنترنت. بمجرد وصول الطلب إلى أرضية بورصة نيويورك، يقوم الوسطاء والمتخصصون بتنفيذ المعاملة.

تجاوزت القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة الأكبر في العالم حاجز ال 30 تريليون دولار في 2018، قبل أن يتراجع إلى نحو 26 تريليون دولار في 2022. وتتجاوز قيمة التداول اليومي في البورصة ال 150 مليار دولار وتصل أحياناً إلى حدود ال 200 مليار.

الموقع والمبنى

تقع بورصة نيويورك في الحي المالي في مانهاتن السفلى في مدينة نيويورك. يقع المبنى الرئيسي للبورصة، والذي تم بناؤه في عام 1903، في «18 شارع برود»، والمبنى الآخر الذي أنجز في عام 1922 يقع في «11 وول ستريت»، وقد صنف المبنيان كمعلمين تاريخيين في عام 1978.

أحياء وول ستريت في نيويورك هي المركز المالي الأمريكي للأنشطة المالية الدولية والموقع الأمريكي الأول لإجراء الخدمات المالية بالجملة.

253 يوماً في السنة

حتى يومنا هذا، تفتح السوق وقاعة التداول من الاثنين إلى الجمعة، مع مواعيد جلسات التداول العادية بين 9:30 صباحاً و4:00 مساءً بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة (EST).

تُغلق بورصة نيويورك في يوم رأس السنة، وعيد مارتن لوثر كينغ جونيور، وعيد ميلاد واشنطن، والجمعة العظيمة، واليوم التذكاري، وعيد الاستقلال الوطني التاسع عشر، وعيد الاستقلال، وعيد العمال، وعيد الشكر، وعيد الميلاد. عندما تحدث تلك العطلات في عطلة نهاية الأسبوع، يتم الاحتفال بالعطلة في أقرب يوم من أيام الأسبوع. إضافة إلى ذلك، تغلق البورصة في وقت مبكر من اليوم السابق لعيد الاستقلال، وفي اليوم التالي لعيد الشكر وعشية عيد الميلاد. في المتوسط يتم التداول في ​​بورصة نيويورك نحو 253 يوماً في السنة.

فتح وإغلاق الأجراس

في بورصة نيويورك الكثير من التقاليد التي تتواصل حتى يومنا هذا، وأهمها احتفالات جرس الافتتاح والإغلاق والتي تشير إلى بداية ونهاية جلسة التداول. يقرع جرس الافتتاح عند الساعة 9:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي للإشارة إلى بدء جلسة التداول، وفي الساعة 4 مساءً يقرع جرس الإغلاق ويتوقف التداول الرسمي في كل يوم. وتوجد أجراس في كل قسم من الأقسام الأربعة الرئيسية لبورصة نيويورك والتي ترن جميعها في نفس الوقت بمجرد الضغط على الزر. يوجد ثلاثة أزرار للتحكم في الأجراس موجودة في لوحة التحكم خلف المنصة المطلة على قاعة التداول. يتم التحكم في الجرس الرئيسي، الذي يدق في بداية ونهاية يوم التداول، بواسطة زر أخضر. الزر الثاني، باللون البرتقالي، ينشط جرس أحادي السكتة يستخدم للإشارة إلى لحظة صمت. يتحكم الزر الأحمر الثالث في جرس احتياطي يستخدم في حالة فشل الجرس الرئيسي في الرنين.

تاريخ

إشارة بدء وإيقاف التداول لم تكن دائماً جرساً. كانت الإشارة الأصلية عبارة عن مطرقة، وهي لا تزال مستخدمة حتى اليوم مع الجرس، ولكن خلال أواخر القرن التاسع عشر، قررت بورصة نيويورك تبديل المطرقة بالجرس. بعد أن تغيرت بورصة نيويورك إلى موقعها الحالي في «18 شارع برود» في عام 1903، تم تحويل الجرس إلى تنسيق الجرس المستخدم حالياً.

المشهد الشائع اليوم هو الأحداث التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة؛ حيث يقف أحد المشاهير أو التنفيذيين من شركة ما خلف منصة NYSE ويضغط على الزر الذي يشير إلى رنين الأجراس. نظراً لمقدار التغطية التي تتلقاها أجراس الفتح / الإغلاق، تنسق العديد من الشركات إطلاق المنتجات الجديدة والأحداث الأخرى المتعلقة بالتسويق لتبدأ في نفس اليوم الذي يقرع فيه ممثلو الشركة الجرس. في عام 1995 بدأت بورصة نيويورك تستقبل ضيوفاً خاصين يقرعون الأجراس على أساس منتظم. قبل ذلك، كان قرع الأجراس عادة من مسؤولية مديري البورصة.

قرع الجرس

الذين يقرعون الجرس هم عادة من رجال الأعمال الذين تدرج أسهم شركاتهم في البورصة. وكان هناك أيضا العديد من المشاهير من خارج عالم الأعمال الذين قرعوا الجرس، من رياضيين وفنانين، وسياسيين أهمهم رئيس جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا. إضافة إلى ذلك، كان هناك العديد من جرس الأجراس الذين اشتهروا بالأعمال البطولية، مثل أفراد شرطة نيويورك وإدارات الإطفاء في أعقاب أحداث 11 سبتمبر/ أيلول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"