عادي

جامعة الشارقة تبحث التعاون مع ممثلي المؤسسات العلمية الأمريكية

استقبلت وفداً أكاديمياً من «بنسلفانيا»
21:39 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة: الخليج

استقبلت جامعة الشارقة وفداً أكاديمياً وعلمياً يضم عدداً من المسؤولين والباحثين من جامعة بنسلفانيا، وممثلي المعاهد والمؤسسات العلمية بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في مجالات البحث العلمي وتبادل الخبرات الأكاديمية والطلابية والتدريب العملي.

استقبل الوفد خلال الزيارة التي نظمها معهد القيادة للتعليم العالي بالجامعة، الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وعدد من نوابه، وعمداء الكليات ومديري المراكز البحثية والإدارات.

استهل مدير الجامعة اللقاء بالترحيب بالوفد الزائر، نيابةً عن سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة ورئيس الجامعة، مشيراً إلى أن جامعة الشارقة هي من كبرى الجامعات على مستوى الدولة؛ حيث تطرح 121 برنامجاً أكاديمياً معتمداً لمختلف البرامج الدراسية في البكالوريوس والدراسات العليا، وذلك من خلال فرعها الرئيسي إلى جانب فروعها الممتدة على مختلف مدن الإمارة، والتي ستصبح جامعات مستقلة بدعم مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجسّد الدكتور النعيمي المكانة المتقدمة التي بلغتها جامعة الشارقة حتى الآن، وفقاً لأحدث تصنيفات المنظمات المختصة بتقييم الجامعات على المستوى العالمي، فأشار إلى أنها صنفت ضمن أقوى 100 جامعة فتية على مستوى العالم، وهي ضمن أفضل 440 جامعة على مستوى العالم، وفقاً لتصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي.

وجرى خلال اللقاء العديد من المناقشات؛ حيث عرض نواب مدير الجامعة نبذة عن إمكانيات الجامعة ومكونات بنيتها التحتية من مختبرات مجهزة بأحدث الأجهزة للبحث العلمي، وغيرها، كما استعرضوا عدداً من الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية المحكمة الرصينة، التي تتميز بها من حيث العدد والكم، والتي تتوافق مع استراتيجية الجامعة والدولة في تفعيل بحوث علمية، وإيجاد الحلول للتحديات التي تواجه المجتمع.

كما تمت مناقشة تجربة الطلبة والخدمات والتسهيلات التي تقدمها الجامعة لهم، إلى جانب التجهيزات والمرافق العلمية المزودة بأحدث التقنيات؛ لضمان نجاح منظومة التعليم، وتوفير كل سبل الراحة والاستقرار للطلبة المبتعثين أثناء مسيرتهم التعليمية، من خلال افتتاح منتديين أحدهما للطلاب والآخر للطالبات، وتوفير المرافق الرياضية والمختبرات التفاعلية، وغيرها من الأنشطة الطلابية التي تتناسب مع مختلف الثقافات.

وأشاد الوفد الزائر بجودة التعليم والبحوث العلمية التي تقدمها جامعة الشارقة، وفقاً لأعلى المعايير العلمية والمعرفية في هذا اللقاء، ناقش فرص تطوير مستقبل التعليم العالي بعد جائحة (كوفيد- 19)، والأساليب الحديثة التي تتبعها جامعة الشارقة للتقدم في الآفاق العالمية، كما بحث الوفد إمكانية التعاون في مختلف المجالات العلمية والمعرفية كالبرامج الأكاديمية المشتركة، إلى جانب الاستفادة من تجارب الجامعة في مواجهة التحديات، وتعزيز الجهود لضمان صحة ورفاهية الطلبة.

وقد تفقد الوفد عدداً من المرافق والمنشآت العلمية بالجامعة، إلى جانب زيارته إلى دارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، واطلع على القبة الفلكية، والمعارض العلمية، والمختبرات البحثية، والمراصد الفلكية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"