عادي

مذيعة أسترالية تتعرض للاحتيال

23:44 مساء
قراءة دقيقة واحدة
جيس ريدلي
خدع لصوص مقدمة القناة التاسعة الأسترالية جيس ريدلي، (33 عاماً) في عملية احتيال معقدة بمبلغ 35 ألف دولار بإرسال رسالة نصية لها من رقم الهاتف الرسمي لبنك، ويستباك الأسترالي، الذي تتعامل معه بينما كانت في غرفة الطوارئ بالمستشفى مع ابنها.
وأصيب البنك بالرعب من مستوى التفاصيل والعملية الدقيقة التي أداها اللصوص في عملية الاحتيال عبر الهاتف، إذ أرسل المحتالون رسالة إلى ريدلي من رقم هاتف رسمي مرتبط بالبنك، وحذروها من وجود معاملة مشبوهة في حسابها.
وادعى المحتال أنه موظف في فريق البنك، واستشهد برقم سري تستخدمه المذيعة، وطرق تحقق أساسية أخرى لإضفاء طابع الصلاحية.
تعرضت ريدلي لسلسلة وهمية من الخطوات الرسمية لجعل حسابها أكثر أماناً قبل أن تدرك لاحقاً أنها كانت ضحية لعملية احتيال مفصلة وأن رصيدها نقص 35 ألف دولار. وقالت ريدلي إنها عندما لم تستطع رؤية الأموال التي من المفترض أنها نقلت حسابها الخاص، اتصلت برقم المحتال الذي تواصلت معها ووصلت إلى موظف شرعي في البنك. وقالت أبلغت عن قضيتي، ولم يتحدث الموظف بأي شيء في البداية، وقال لا نعرف أي شيء عن هذا. وقالت ريدلي: «أعتقد أن الأمر يستحق التحدث عنه علانية لأنه يبدو أن هناك الكثير من هذا يحدث».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"