عادي

الجامعة القاسمية تكرم الفائزين بجائزتها لبحوث الاقتصاد الإسلامي

20:30 مساء
قراءة دقيقتين
عقب التكريم

الشارقة:«الخليج»

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كرمت الجامعة الفائزين بجائزة الجامعة القاسمية لبحوث الاقتصاد الإسلامي في دورتها الثانية، في حفل نظمته بمقرها في مدينة الشارقة.

واستقبلت اللجنة العلمية والتنظيمية للجائزة بمركز الشارقة للاقتصاد الإسلامي 132 بحثاً توزعت على مجالات الجائزة الثلاثة، الفقه الإسلامي، والقانون، والاقتصاد الإسلامي.

وقام كل من جمال الطريفي رئيس الجامعة القاسمية والدكتور عواد الخلف، مدير الجامعة القاسمية يرافقه الدكتور إبراهيم علي المنصوري، مدير مركز الشارقة للاقتصاد الإسلامي، بتكريم الفائزين.

شملت قائمة الباحثين تكريم كل من الدكتورة مها خليل شحادة، من الأردن، والدكتور نضال حمدان المصري ومحمد أحمد الأغا، من فلسطين، والدكتور عبد السلام بلاجي، من المغرب، والدكتور محمد حسن عبد الوهاب من الإمارات، والدكتورة هايدي عيسى حسن، من مصر.

وهنأ جمال الطريفي رئيس الجامعة القاسمية الفائزين بالجائزة مؤكداً أن بحوثهم تمثل إضافة نوعية لكافة الدراسات التي تدعم توجهات الجامعة في إيجاد الوعاء العلمي لتنمية بحوث الاقتصاد الإسلامي في جميع مجالاته.

من جانبه أكد الدكتور عواد الخلف، مدير الجامعة القاسمية أهمية الجائزة التي أطلقتها الجامعة من خلال أحد مراكزها البحثية والمتمثل في مركز بحوث الاقتصاد الإسلامي ومكانته وأكد أن الجائزة تمثل واحدة من أدوات تحقيق أهداف المركز، لأنها التطبيق العملي لنتاج المعرفة التي يُحصلها طلبة العلم بين أروقة الجامعة.

وأوضح الدكتور إبراهيم علي المنصوري، مدير مركز الشارقة للاقتصاد الإسلامي بالجامعة القاسمية، ورئيس اللجنة العلمية والتنظيمية للجائزة، أن هذه الدورة من جائزة الجامعة القاسمية لبحوث الاقتصاد الإسلامي جذبت الباحثين من مختلف دول العالم للمشاركة بأبحاثهم، وقد مرّت عملية التقييم في مراحل ثلاث، وفق معايير محددة لقياس مدى جودة البحوث أثناء المنافسة، ليتم بعدها قبول خمسة بحوث موزعة على محاور الجائزة الثلاثة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"